الأربعاء 27 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

أزمة في باريس سان جيرمان

أعلن رئيس مجموعة فنادق "أكور" سيباستيان بازان أن مجموعته قد لا تكون قادرة على تسديد كامل حصة الرعاية لنادي باريس سان جرمان متصدر الدوري الفرنسي، بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19".

إقرأ أيضاً:
باريس سان جيرمان للبيع

قال في مقابلة مع قناة "بي أف أم تي في"، اليوم السبت: "لا يمكن للرعاة أن يقدموا الاموال إذا لم يكن هناك رؤية".

وكانت "أكور" أصبحت هذا الموسم الراعي الرئيس لقميص سان جرمان بعقد مقدّر بـ55 مليون يورو سنوياً.

أضاف بازان الذي رأس نادي العاصمة سابقا قبل شرائه من مجموعة قطر للاستثمارات الرياضية في 2011 "تسدد القيمة مرتين، في 1 يناير (كانون الثاني) و1 يوليو (تموز). تم دفع القيمة المخصصة لمطلع يناير (كانون الثاني). بالنسبة لمطلع يوليو)، يتعين أن يعود (الدوري)، وألا لن يتم تسديده على الأرجح".

وقد يشكل هذا الامر إحراجاً لسان جرمان، لان تعاقده مع "أكور" كان بمثابة نسمة من الهواء في ظل تخييم شبح قانون اللعب المالي النظيف من الاتحاد الأوروبي للعبة، والذي يمنع الإندية المشاركة في بطولاته أن تنفق أكثر مما تجني ويشرف عن كثب على ضخ رؤوس الاموال فيها.

وكان رئيس الاتحاد القاري السلوفيني الكسندر تشيفيرين تحدث عن تغييرات محتملة في قوانين اللعب المالي النظيف بسبب "السنة الرهيبة" على الأندية.

ذكّر بازان أن "قطاع الفنادق في حالة جمود"، وذلك بسبب الشلل التام الذي اصابه جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، إذ تم فرض إغلاق او اقفال حدود في "90 بلداً من أصل 110" حيث تنشط مجموعته.
T+ T T-