الإثنين 1 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

البرازيل تخسر 90 مليون دولار بسبب تأجيل الحفلات الموسيقية

تعرضت سوق الموسيقى في البرازيل والّتي تعد إحدى الأسواق المفضلة للفنانين والمطربين في العالم لخسائر بأكثر من 480 مليون ريال برازيلياً (90.5 مليون دولار) بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لدراسة للقطاع.

ووقعت الخسائر بالملايين نتيجة إلغاء او تأجيل أكثر من 8 آلاف فاعلية موسيقية كانت مقررة في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية وكان سيحضرها اكثر من ثمانية ملايين شخص.

وكشفت دراسة لمؤسسة "داتا أس أي إم" المتخصصة في تحليل سوق الموسيقى في البرازيل أنه منذ ظهور فيروس كورونا المستجد ألغي 77.4% من العروض الموسيقية ، بينما تأجل 81.2% ما أسفر عن "توقف شامل للفاعليات التي يحضرها الجمهور.

ويبرز بين العروض الموسيقية في البرازيل في النصف الأول من العام الجاري مهرجان "لولابالزا" الذي كان مقرراً بين الثالث والخامس من الشهر الجاري في مدينة ساو باولو والذي تأجل إلى ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
T+ T T-