السبت 30 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

مسؤول حذّر في يناير من كورونا.. لكن ترامب تجاهله

نافارو مستمعاً إلى ترامب (أرشيف)
نافارو مستمعاً إلى ترامب (أرشيف)
أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الثلاثاء، إلى إنه لم يطلع على مذكرات المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو، التي حذرت في وقت مبكر من مخاطر تحول الإصابات بفيروس كورونا إلى وباء، مؤكداً أنه "لا يزال يثق بنافارو".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن نافارو أرسل مذكرة في أواخر يناير (كانون الثاني)، محذراً من أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب وباء، وحث على حظر السفر للصين.

وقالت مذكرة ثانية لنافارو كُتبت في أواخر فبراير (شباط)، وأرسلت إلى الرئيس، إن الوباء يمكن أن يقتل ما يصل إلى مليوني أمريكي.

وسئل ترامب عما إذا كان لا يزال لديه ثقة في نافارو فقال "بالطبع"، مضيفاً أن "بيتر رجل ذكي ورجل طيب".

التحذير الذي كتبه نافارو تم تداوله في البيت الأبيض حينما كانت الإدارة تتخذ خطواتها الأساسية الأولى لمواجهة الأزمة، بحسب نيويورك تايمز.
وقالت مذكرة نافارو "إن الافتقار إلى لقاح أو علاج سيترك الأمريكيين بلا حماية في حالة تفشي فيروس كورونا الكامل على الأراضي الأمريكية"، مبيناً أن "هذا النقص في الحماية يزيد من خطر تطور كورونا إلى وباء شامل، ما يعرض حياة الملايين من الأمريكيين للخطر".

كتب هذا التحذير بتاريخ 29 يناير (كانون الثاني) الماضي، بينما حذرت مذكرة أخرى كتبها نافارو بتاريخ 23 فبراير (شباط) من "احتمال متزايد لوباء كورونا الكامل الذي يمكن أن يصيب ما يصل إلى 100 مليون أمريكي، مع خسائر في الأرواح تصل إلى 1.2 مليون من الأشخاص".

T+ T T-