الإثنين 25 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

مقتل 27 جندياً سورياً في هجوم لداعش على جنوب حمص

عناصر من الجيش السوري (أرشيف)
عناصر من الجيش السوري (أرشيف)
قُتل 27 عنصراً من الجيش السوري والمسلحين الموالين له اليوم الخميس، في اشتباكات مع داعش، الذي شنّ هجوماً مباغتاً على نقاط عسكرية في وسط سوريا، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد، إن "اشتباكات عنيفة اندلعت في محاور عدة في بادية مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، بعد هجوم مباغت لمقاتلي التنظيم على نقاط قوات النظام والمجموعات الموالية لها".

وتزامنت المواجهات مع ضربات جوية لطائرات روسية على محاور القتال، وفق المرصد. وأوقعت الاشتباكات 27 قتيلاً على الأقل من الجيش السوري وحلفائه، و22 مقاتلاً من التنظيم الإرهابي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، إن تنظيم داعش أصبح الآن داخل مدينة السخنة بعدما سيطر على بعض الأحياء.

وسيطر التنظيم على السخنة مرات عدة قبل أن يستعيدها الجيش السوري في 2017.

ورغم تجريده من مناطق سيطرته في شرق سوريا قبل عام، لا يزال التنظيم ينتشر في البادية السورية المترامية المساحة والتي تمتد من ريف حمص الشرقي وصولاً إلى الحدود العراقية.

ويؤكد محللون وخبراء عسكريون أن القضاء على "الخلافة" لا يعني زوال خطر التنظيم مع قدرته على تحريك عناصر متوراية عن الأنظار في المناطق التي طُرد منها، وانطلاقاً من البادية السورية.


T+ T T-