الأحد 29 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

تقنية جديدة تضع أنظمة ضريبية عادلة بعيداً عن التدخل البشري

ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة منظومة جديدة للذكاء الاصطناعي يمكنها تطوير واختبار الأنظمة الضريبية.

وتهدف المنظومة الجديدة التي طورها باحثون في شركة "سيلزفورس" الأمريكية المتخصصة في مجال تكنولوجيا الشركات، وتحمل اسم "إيه إل إيكونوميست" إلى مساعدة الحكومات حول العالم في تطوير أنظمة معاملات ضريبية عادلة ونزيهة.

وذكر فريق الباحثين على الموقع الإلكتروني للشركة أن "غياب العدالة الاقتصادية يتزايد على مستوى العالم ويمثل مصدر قلق متزايد لما له من تأثير سلبي على الفرص الاقتصادية والصحة والرفاهة الاجتماعية... وتعتبر الضرائب وسيلة مهمة للحد من غياب العدالة، غير أن التوصل إلى سياسة ضريبية تحقق العدالة مع الانتاجية هي مسألة بلا حل".

ونقل الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" عن الباحث ريتشارد سوكر عضو الفريق الذي طور المنظومة الجديدة قوله إن منظومة إيه إل إيكونوميست تعتمد على معادلات خوارزمية خاصة بتقنيات التعلم الاصطناعي من أجل اكتشاف كيف يمكن للأطر الضريبية الجديدة أن تساعد في الحد من غياب العدالة وتحسين الانتاجية الاقتصادية، وجعل العالم مكاناً أفضل في نهاية المطاف".

ويقوم البرنامج بابتكار أنظمة اقتصادية تخيلية للتعاملات في مجال العملات والانشاءات وغيرها، ثم يقوم من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي بتحديد حجم الضرائب المفروضة على هذه المشروعات وفق معايير معينة بهدف الوصول إلى أفضل صيغة عادلة لتحديد قيمة الضريبة.

ويؤكد فريق الدراسة أن النتائج التي توصلوا إليها باستخدام التقنية الجديدة تتميز بأنها أكثر فعالية بنسبة 16% من النتائج التي توصل إليها خبراء الاقتصاد التقليديون.

ويشير الباحث أليكس تروت إلى مشكلة تأثير الاعتبارات السياسية على السياسات الضريبة، قائلاً: "سيكون من الرائع أن تكون السياسات الضريبية أقل تأثراً بالسياسة وأكثر اعتماداً على البيانات المتاحة".

T+ T T-