السبت 24 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: ليبيا تحترق بأموالها.. ومؤشرات على تفاهمات بين واشنطن وطهران

صحف عربية (24)
صحف عربية (24)
تناولت صحف عربية صادرة، اليوم الإثنين، التطورات في ليبيا خاصةً بعد الوفاة الغامضة لرئيس جهاز مخابرات حكومة الوفاق، في الوقت الذي كشفت فيه تقارير تورط صهر الرئيس التركي في صفقات مشبوهة لبيع طائرات دون طيار إلى ليبيا مقابل مبالغ مالية ضخمة.

من ناحية أخرى تناولت بعض الصحف تطور العلاقات الأمريكية الإيرانية المتسارعة في الفترة القليلة الماضية.

تصفية الحسابات
أشارت صحيفة "العرب" اللندنية إلى تداعيات إعلان وفاة عبدالقادر التهامي، رئيس جهاز مخابرات حكومة الوفاق في ليبيا برئاسة فايز السراج، موضحة أن "الخلافات المُتفاقمة بين أركان هذه الحكومة والميليشيات والتنظيمات الإرهابية التي تنضوي تحت عباءتها من الممكن أن تكون سبب هذه الوفاة".

ولم يستبعد مراقبون تحدثوا للصحيفة أيضاً أن تكون تصفية التهامي مُرتبطة بأهداف وغايات غير بعيدة عن النزاعات والصراعات التي فرضتها أجندات تركيا داخل حكومة الوفاق، والميليشيات الموالية لها، بالنظر إلى دوره في تصاعد وتيرة الخلافات بين السراج ووزير الداخلية فتحي باشاغا.

وأكد الناشط الليبي كمال المرعاش أن "تصفية التهامي تندرج ضمن صراع النفوذ بين الميليشيات المُسيطرة على المؤسسات السيادية المالية والرقابية والأمنية في العاصمة طرابلس"، واعتبر المرعاش أن هذه التصفيات صدىً للخلافات بسبب "ملفات الفساد والنهب، وهي طريقة تُشبه إلى حد بعيد ممارسات عصابات المافيا عندما تختلف على صفقات معينة أو تعتدي إحداها على مناطق نفوذ الأخرى".

صفقات سرية
من جهته كشف موقع "الساعة 24" الليبي، حجم المكاسب المالية التركية في ليبيا، وقال مصدر في المجلس الرئاسي الليبي للموقع إن حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج تمكنت من توقيع صفقة سرية، هي الأكبر مع الجانب التركي، نظير تزويدها المليشيات في طرابلس بالطيران دون طيار.

وقال المصدر: "تعاقد فايز السراج مع أردوغان على نحو 150 طائرة دون طيار، هي الأضخم من نوعها، وبموجبها حولت 3 مليارات دولار إلى بنك الزراعات التركي عن طريق المصرف الليبي الخارجي، وتشمل الصفقة تشغيل وتسيير الطيران من قبل الضباط الأتراك من غرف عمليات منتشرة في المدن التي تسيطر عليها حكومة الوفاق وبحماية عناصر من المرتزقة السوريين ويشاركهم في التنقل قوة الردع الخاصة بين المدن والمناطق".

وألقى الموقع الضوء على نشاط سلجوق بيرقدار "عراب الطائرات التركية دون طيار" صاحب أحد مصانع هذه الطائرات، التي يتولى تصديرها للخارج بالتعاون مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

إيران وأمريكا
من ناحية أخرى تساءل السيد زهره في "أخبار الخليج" البحرينية، عن التطور الذي طرأ على موقف الولايات المتحدة، من إيران.

ورصد الكاتب المفاوضات السرية بين أمريكا وإيران التي توجت بتبادل إطلاق سراح سجناء في البلدين، وترحيلهما إلى بلديهما.

واعتبر الكاتب أن: "هذه التطورات في مجموعها هي التي جعلت البعض يذكر أن تغيراً قد حدث في موقف أمريكا من النظام الإيراني، وسيقود بالتالي إلى تغير في سياساتها المعلنة من إيران".

صفقة الفاخوري

من جهته تناول علي الأمين في موقع "جنوبية" تفاصيل بين الولايات المتحدة وإيران، المعروفة بصفقة العميل عامر الفاخوري، المتهم بالعمالة لإسرائيل، والمطلوب سابقاً للقضاء اللبناني. 

وأضاف الأمين "ّإذا لم يكن الإفراج عن العميل الفاخوري ليتم دون أن يكون هناك ضوء أخضر إيراني لهذه العملية، فلمن يتابع السياسة الإيرانية منذ صفقات الرهائن التي كانت بيروت مسرحها في عقد الثمانينات من القرن العشرين، يدرك أن الخبرة الإيرانية والفهم الأمريكي لها، يجعل من قنوات التواصل مفتوحة لتلقي رسائل ود أو تصعيد عبر القناة اللبنانية التي تتحكم إيران بها".

وأوضح الأمين إن "المرشد الإيراني راضٍ عن هذه الصفقة" قائلاً: "خامنئي في إشارته إلى هذه الواقعة يمهد لمزيد من تبرير التقارب المرتقب مع واشنطن التي اغتالت أحد أبرز رموز إيران العسكري السياسي، قاسم سليماني، في وقت كان يتوقع اتباع إيران ولا سيما في العراق أن تقوم مواجهة كبيرة بين الدولتين إثر هذا الاغتيال، لكن الوقائع أظهرت أن الرد الإيراني اقتصر على بعض العمليات المحدودة والتي لا ترقى إلى مستوى الرد على سليماني تمهيداً لمفاوضات غير معلنة".
T+ T T-