السبت 6 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

طالب من جامعة نيويورك أبوظبي يفوز بمنحة "بورين" المرموقة

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن حصول الطالب كاميرون جون وير من دفعة عام 2022 على منحة "بورين" المرموقة، التي تعزز الانغماس اللغوي والثقافي في مجموعات اللغات الأساسية، بما في ذلك العربية والصينية والبرتغالية والسواحلية.

ويعتبر وير هو أول طالب من جامعة نيويورك أبوظبي يحصل على هذه المنحة حيث سيدرس لغة "الماندرين" لمدة عام كامل في العاصمة الصينية بكين، بهدف اكتساب فهم عميق للثقافة الصينية والسياسة البيئية المتبعة في الصين، حيب بيان تلقى 24 نسخة منه.

وتقدم جائزة بورين المنح الدراسية ومنح الزمالة للطلبة الملتزمين بتأدية الخدمة المدنية في الولايات المتحدة، حيث توفر تمويلاً لتمكين الطلبة من دراسة مجموعة متنوعة من اللغات بشكل مكثف، وذلك عن طريق الانغماس والاندماج الكامل في ثقافات لم يتم تمثيلها بشكل كافي كمواقع للدراسة في الخارج، بما في ذلك ثقافات دول أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط.

ويتخصص الطالب وير، المنحدر من الولايات المتحدة الأمريكية، في البحوث الاجتماعية والسياسة العامة إلى جانب اهتمامه بالدراسات البيئية. ودرس في شنغهاي خلال مشاركته في إحدى الدورات التي قدمتها جامعة نيويورك أبوظبي في "الفصل الدراسي المكثف لشهر يناير"، ما دفعه إلى السعي نحو معرفة المزيد عن ثقافة الصين والسياسة البيئية فيها.

وعمل وير مع مختبر أبحاث إعادة تدوير البلاستيك في جامعة نيويورك أبوظبي، وذلك بدافع حماسه لفهم تحديات الاستدامة. كما انضم في فترة تدريبية إلى إحدى الهيئات التنظيمية في ولاية كاليفورنيا، وعمل على بحث ينظر إلى تنظيم قطاع الطاقة النووية والممارسات الخاطئة فيه، وشارك في عدد من مجموعات الطلبة في جامعة نيويورك أبوظبي، التي تركز بشكل خاص على مجال البيئة.

وقال وير: "جاء اختياري للانضمام إلى جامعة نيويورك أبوظبي لإعجابي الشديد بمهمتها ورسالتها، حيث تسعى نحو تجاوز الحدود الوطنية وترسيخ مكانتها كمركز للتبادل والاستكشاف بين الثقافات. وعلى الرغم من إدراكي للدور المحوري الذي تلعبه الصين كأحد أهم القيادات في العالم، فقد أتاح لي الفصل الدراسي المكثف لشهر يناير الذي شاركت في إحدى دوراته في شنغهاي، فرصة اكتشاف سحر جديد للغة الماندرين والثقافة الصينية بشكل عام، واتطلع من خلال هذه المنحة أن أتعمق في فهم اللغة والثقافة الصينية، إلى جانب دور الصين كواحدة من رواد البيئة على الصعيد العالمي".
T+ T T-