الجمعة 27 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

فريق روك عراقي يتدرب على الإنترنت استعداداً لحفل كبير بعد انحسار كورونا

عندما بدأت جائحة فيروس كورونا في العراق في مارس (آذار) 2020 اضطر فريق سكيرز لموسيقى الروك في بغداد لإلغاء تدريبات وحفلات التزاما بإجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضتها السلطات للحد من تفشي المرض.

ومنذ تأسيسه في عام 2017 يضفي الفريق رونقاً جديداً على الحياة الثقافية العراقية فيؤدي موسيقى الروك والميتال في المقاهي والمسارح، وبالنسبة لأعضاء الفريق يعتبر التخلي عن الموسيقى وقت الجائحة أمراً غير وارد.

غير أن إيجاد وسيلة للتمرين وسط إجراءات العزل العام مثل تحدياً كبيراً، فلجأوا للتواصل عن طريق الإنترنت للتدريب كل من حجرته، لكن بطء خدمة الإنترنت وضعف الاتصال يجعل التناغم بين الآلات صعباً للغاية.

فضلا عن أن موسيقى الروك عادة ما تعزف عالية وهو ما لا يستطيعون القيام به في منازلهم مراعاة للجيران وهم غالبا من أصحاب أذواق موسيقية مختلفة.

وبطء الإنترنت كان كذلك وراء عدم تقديمهم لأي عروض في الوقت الراهن، لذلك يفضل أعضاء فريق سكيرز الاستعداد لعرضهم الكبير القادم بعد انتهاء جائحة كورونا ويصبح بإمكانهم إقامة حفل موسيقي كبير في العاصمة العراقية.

وسجل العراق حتى الآن 3143 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس و115 حالة وفاة.

T+ T T-