الثلاثاء 14 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

"جال" والاتحاد للطيران تعلنان شراكتهما لدعم اقتصاد أبوظبي في مواجهة كورونا

تحت رعاية نائب رئيس مجلس إدارة (جال)، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، ومشاركة الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران توني دوغلاس، أعلن اليوم الثلاثاء عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين شركة جلوبال ايروسبيس لوجيستكس (جال)، المزوّد الإقليمي الرائد في توفير الحلول المتكاملة لدعم طائرات العملاء في القطاعين العسكري والمدني، وشركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأتي هذه الاتفاقية، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم، في إطار التعاون والتكامل بين قطاعي الطيران العسكري والتجاري، لا سيما في مجال التدريب والوظائف، وانتداب موظفي الاتحاد للطيران للعمل مع (جال).

وستتيح الشراكة الجديدة أمام (جال) وخلال مرحلة أولية تمتد 6 أشهر، فرصة الاستفادة من خبرات وتجارب العاملين في الاتحاد للطيران ضمن مجموعة تخصصات تشمل الصيانة، والعمليات، وسلسلة التوريد، والإدارة التجارية، لتعزيز العديد من مشاريع الطيران الرئيسية، كما ستسهم في توسعة فرص التدريب والتطوير المهني التخصصي في الاتحاد للطيران.

وقال الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان: "في إطار حرصنا على تحقيق الاستخدام الأمثل لمواردنا الوطنية، والاستفادة من الكفاءات البشرية الرائدة في دولة الإمارات، نشهد اليوم هذا التعاون البناء بين الشركات والمؤسسات في أبوظبي، الأمر الذي يدعم عملية التكامل ويوفر شراكات عمل مبتكرة تساعدنا في الحدّ من تأثيرات وباء "كوفيد-19" لا سيما في مثل في الظروف". 

وأضاف: "يشكل قطاع الطيران أحد الأركان الأساسية التي يعتمد عليها مستقبلنا الاجتماعي والاقتصادي، وسيسهم هذا النوع الجديد من التعاون في ضمان خروجنا من الأزمة الحالية بصورة أقوى وأكثر مرونة مما سبق".

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران توني دوغلاس: "نعتز اليوم بهذه الشراكة الاستراتيجية مع الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، وإدارة وفريق عمل (جال)، إذ ستتيح لنا فرصة الحفاظ على الكفاءات البشرية التي ندخرها للمستقبل، إلى جانب دعم شركائنا ضمن شركة طيران أخرى بارزة في أبوظبي، وأسوة بجميع شركات الطيران في العالم اليوم، يتعين على الاتحاد للطيران مراجعة هيكليتها ومواردها الحالية، لذا تأتي هذه الشراكة الاستراتيجية لتدعم هذا التوجه الذي نقوم به".

من جانبه، قال رئيس قطاع دعم المهام في (إيدج) خالد البريكي: "في الوقت الذي يشهد قطاع الطيران التجاري أزمة كبيرة ناجمة عن تفشي وباء كوفيد-19، تحرص (جال) على توفير أفضل الممارسات المعتمدة في مجال الصيانة والإصلاح والعمرة في سوق الطيران العسكري والمدني، وذلك لمواجهة تحديات الوضع الراهن، وتقديم أفضل الخدمات المتاحة لعملائها، ونحن نعمل ضمن مجموعة (إيدج) لتطوير حلول مرنة وقوية ومبتكرة لمعالجة التحديات الجديدة، ويعمل معنا فريق عمل متميز من ألمع العقول والمواهب العالمية".

يذكر أن شركة (جال) تندرج حالياً ضمن قطاع المنصات والأنظمة في (إيدج)، تجمّع التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع ومجالات أخرى، والذي تم الاعلان عنه في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019.
T+ T T-