الخميس 4 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

فولكسفاغن تعتذر عن منشور دعائي بعد اعتباره عنصرياً

اعتذرت شركة فولكسفاغن الألمانية للسيارات عن منشور دعائي نشرته عن سيارتها غولف الجديدة على تويتر وإنستغرام، وذلك بعد أن قوبل المنشور بانتقادات حادة.

ويظهر مقطع الفيديو القصير، الذي أثار تفاعلات قوية في شبكات التواصل الاجتماعي، رجلاً أسود تدفعه يد بيضاء ضخمة أمام السيارة الجديدة، ثم تنقله الصورة أمام مدخل منزل، فيدفعه إبهام اليد الكبيرة إلى داخل المدخل. وفي اللحظة الأخيرة من الفيلم الدعائي ظهرت مجموعة حروف يقترب تشكيلها من كلمة Neger وتعني زنجي.

وقالت الشركة اليوم الأربعاء: "بدون شك: الفيديو خاطئ ومبتذل"، مشيرة إلى أنها تتفهم حالة الغضب والحنق التي سببها الفيديو لدى الكثير من المتابعين، ونحن ننأى بأنفسنا عنه ونعتذر لهذا، وسنوضح كيف حدث هذا وسنتخذ عواقب بناء على ذلك".

وقالت الشركة إنها على مدار تاريخها كانت تقف كل شكل من أشكال العنصرية ومعاداة الأجانب والتمييز.
وتم اتخاذ قرار أولي بحظر عرض الفيديو على إنستغرام، وكتبت فولكسفاغن: "كما يمكنكم تصور أننا مصدومون حيال إمكانية فهم قصتنا على إنستغرام على مثل هذا النحو".

وقد قوبل كلام الشركة بانتقادات أيضاً في بعض المواضع، فكتب أحد المستخدمين: "إذن كل شيء كان خيالياً وفهم خاطئ؟ آسف، لكننا لم نتوهم العنصرية".

وفي أعقاب ذلك، قدمت فولكسفاغن اعتذارها، وأكدت: "الكثير من المبادرات في الشركة وفي عمالتنا تشجع التنوع والاندماج والتعاون الخالي من الأحكام المسبقة".
T+ T T-