الإثنين 1 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

وفاة طفلة بشبهة تأخر سيارة الإسعاف يستنفر الحكومة الأردنية

استنفرت حادثة وفاة طفلة اليوم السبت في سيارة إسعاف في مدينة الزرقاء شمال شرق العاصمة الأردنية عمان، وسط حظر التجول الشامل الذي تفرضه السلطات منذ يوم أمس ولمدة 3 أيام، الحكومة الأردنية سيما أن والدها ادعى في فيديو بث على وسائل التواصل الاجتماعي، أن وفاتها حدثت بسبب تاخر سيارة الإسعاف.

واضطرت الحكومة وبتوجيهات من رئيس الوزراء إلى التحقيق بالقضية وتشكيل لجنة لذلك، والكشف عن نتائج التحقيق حال ظهورها، مؤكدة أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يثبت تقصيره.

وقال المستشار الإعلامي لوزارة الداخلية الأردنية فاروق المومني لـ24، إن وزير الداخلية سلامة حماد وبتوجيهات من رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يتابع التحقيقات بالموضوع شخصياً.

وقال المومني، إن مدير الأمن العام أوعز بتشكيل لجنة برئاسة مدير الدفاع المدني العميد أنور الطراونة للتحقيق بهذا الخصوص، مبيناً أن المعلومات الأولية تشير إلى أن سيارة الإسعاف وصلت إلى المواطن خلال عشر دقائق من طلب المساعدة.

وأضاف أن "الطفلة وعمرها ثمانية شهور لديها سيرة مرضية منذ ولادتها، ويعتقد أنها كانت متوفية قبل وصول سيارة الإسعاف"، مشدداً على أنه "سيتم نشر نتائج التحقيق حال استكمالها وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المقصرين في حال أثبتت نتائج التحقيق وجود تقصير ووفقاً للقانون".

وظهر والد الطفلة في فيديو وهو "يعاتب رجال الأمن ويستحلفهم بتوثيق تأخير مركبة الإسعاف لإنقاذ ابنته التي كانت متوفية داخل السيارة".

وهاجم المواطن سياسة "الحجر والحظر التي اتخذتها الحكومة، ومركبة الإسعاف التي ادعى أنها تأخرت أكثر من نصف ساعة".

من جانبهـ قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في تصريح صحفي وزع على وسائل الإعلام في وقت سابق من اليوم إن "لجنة تحقيق برئاسة مدير الدفاع المدني باشرت التحقيق في ادعاءات مواطن بالتقصير وتأخر سيارة الإسعاف عن إنقاذ ابنته ما أدى إلى وفاتها".

وأكد الناطق الإعلامي أنه "سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق قبل نهاية هذا اليوم وإن ثبت وجود أي تقصير سيتم اتخاذ كافة الإجراءات ومحاسبة المقصرين ووفق أحكام القانون".
T+ T T-