الأحد 12 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

إماراتية ترشد المارة طوعياً على الإجراءات الاحترازية في العيد

متنزهون على شاطئ الممزر في الشارقة (تويتر)
متنزهون على شاطئ الممزر في الشارقة (تويتر)
رغم أن العديد من العائلات تفضل في الظروف الحالية البقاء في منازلها في إجازة العيد، إلا أن المواطنة الإماراتية منى إسماعيل اختارت أن تكون متطوعة في خدمة الوطن وتوعية الناس بالإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فيروس كورونا.

منى إسماعيل المتطوعة لفتت نظر المارة أثناء تجولهم على شاطئ الممزر في إمارة الشارقة، حيث كانت بمفردها توقف الأشخاص وتحثهم على ارتداء الكمامات واتباع إجراءات الوقاية من الفيروس بطريقة تعطي انطباعاً على حرصها على الناس بكل مودة وحب.

توجه 24 إلى المتطوعة وسألها عن سبب قيامها بإيقاف الناس وإذا ما كانت موظفة، فأكدت أنها ليست موظفة في جهة معينة، وإنما تطوعت من تلقاء نفسها لشعورها بواجبها الوطني تجاه التوعية بعد ملاحظتها أن هناك أناساً غير ملتزمين بارتداء الكمامات وتطبيق الإجراءات الاحترازية.

منى رفضت أن نلتقط صورتها لأن هدفها من التطوع سامي وخدمة وطنها تعد مثالاً يحتذى للفتاة الإماراتية.
T+ T T-