الأربعاء 8 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

النعيمي: الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا واجب وطني ومسؤولية مجتمعية

احتفت وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، عبر تقنية الاتصال المرئي، بعيد الفطر بمبادرة "ميلس العيد"، الذي يتزامن هذا العام مع ظروف استثنائية ومرحلة فارقة عنوانها الحذر والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية من الجميع وضرورة البقاء بالمنازل، للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد.

وجاءت المبادرة، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الإثنين، لبث السعادة بين الموظفين وعائلاتهم، وتشجيعاً لهم على البقاء في المنازل في ظل الظروف الراهنة.

‎ورفع وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي خلال الفعالية التي حضرها قيادات الجهات الثالثة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى أخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبو ظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى إخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات والمقيمين بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، سائلاً الله تعالى أن يكشف الغمة عن البشرية جمعاء، كما تقدم بالتهنئة القلبية للموظفين وعائلاتهم، متمنياً لهم الصحة والسلامة، ومثمناً دورهم خلال هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها العالم أجمع.

‎وحث بلحيف النعيمي الموظفين على الالتزام بالإجراءات الوقائية التي فرضتها الدولة حفاظاً على سلامتهم وسلامة عائلاتهم، قائلاً:"يشكل الالتزام بالإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي خلال هذه المرحلة واجباً وطنياً ومسؤولية أخلاقية، وفرضت الظروف الراهنة التي يمر بها العالم واقعاً جديداً للتعامل بين أفراد العائلة في عيد الفطر المبارك، واقعاً يتطلب منا التخلي عن العادات والتقاليد التي ارتبطت بالتزاور والتجمعات حفاظاً على السلامة العامة وصحة المجتمع".

‎وتخلل "ميلس العيد"، فعاليات متنوعة بثت في نفوس الموظفين وعائلاتهم وأطفالهم معاني المودة والتلاحم والاخوة، منها فقرة معايدة الأطفال، وفقرة "دندنات"، غنى فيها الفنانان الإماراتيان عبدالله آل علي، وعبدالله المستريح، ثم فقرة "عيديتكم علينا"، وفي النهاية "كشخة عيالكم في العيد"، ومسابقات متنوعة، وزعت فيها جوائز قيمة على الفائزين.
T+ T T-