الأربعاء 5 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

السودان: لهذا رفضنا زيارة وزير الخارجية القطري... والدوحة حاولت تحدينا

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (أرشيف)
النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (أرشيف)
كشف النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو، حميدتي، عن تفاصيل رفض بلاده استقبال وزير الخارجية القطري، عقب الإطاحة بنظام الرئيس المخلوع عمر حسن البشير، مشيراً إلى "تحدي الدوحة للسلطة الجديدة ووجود مؤامرة".

وقال حميدتي، إن زيارة وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني إلى الخرطوم رفضت لأنها "جاءت فجأة ودون التنسيق المسبق والاستئذان من المجلس العسكري، المجلس رفض نزول الطائرة، لأنه لم يبلغنا أحد بها، أبلغونا وطائرته في الجو"، حسب صحيفة العرب اللندنية، اليوم الثلاثاء.

مؤامرة خبيثة
وأضاف أن الزيارة "كانت من المؤامرات الخبيثة، القطريين تحدونا، قطر نسقت مع أطراف داخل المجلس العسكري دون الاستئذان وأرادوا الفتنة"، مشيراً إلى أن ما حدث يدخل في إطار عمل "اللوبي الذي يعمل على شيطنة المجلس العسكري وقوات الدعم السريع".

وكان وزير الخارجية القطري ينوي زيارة الخرطوم بعد أيام قليلة من عزل المجلس العسكري للبشير بعد احتجاجات شعبية عارمة على حكمه الذي استمر نحو 30 عاماً.

وترتبط الدوحة بعلاقات وثيقة بالنظام السابق وهي داعم رئيسي لجماعات الإسلام السياسي في السودان.

وكان المجلس العسكري نفى في أبريل (نيسان) 2019 الأنباء عن الزيارة، لكن هذه ال تصريحات النائب الأول لمجلس السيادة السوداني، تؤكدها.

ويُذكر أيضاً أنه لا توجد علاقات دبلوماسية بين الدوحة والخرطوم، التي تتهم قطر بالعمل على زعزعة الاستقرار بالبلاد عبر تحركات مشبوهة لدعم إخوان السودان لإعادة تأهيلهم للتشويش على السلطة الجديدة في البلاد.







T+ T T-