الثلاثاء 14 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

الفصائل الموالية لتركيا تواصل أعمال الحفر والتنقيب عن الآثار في عفرين

(أرشيف)
(أرشيف)
تتواصل أعمال التنقيب عن الآثار وحفر وتخريب المزارات الدينية بحثا عن تحف أثرية في عفرين الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا.

وفي سياق ذلك، شهد مزار "شيخ حميد" في قرية قسطل جندو التابعة لناحية شران في ريف عفرين أعمال حفر وتخريب، في حين اتهم الأهالي عناصر الفصائل الموالية لتركيا بأعمال الحفر تلك، وبتسهيلات من المخابرات التركية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان على موقعه الإلكتروني.

ويعتبر مزار شيخ حميد مكاناً مقدساً للكرد الإيزيديين ويرتاده مسلمو المنطقة أيضاً، ويعد من المعالم التاريخية لمنطقة عفرين.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 15 أبريل(نيسان) أن مسلحين من فصيل السلطان سليمان شاه العمشات بدأوا بعمليات حفر بهدف التنقيب عن الآثار في تل أرندة الأثري الواقع في ناحية الشيخ حديد في ريف عفرين الغربي.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، يتعرض التل بشكل شبه يومي لعمليات حفر بمعدات ثقيلة بحثاً عن الآثار من قبل عناصر فصيل السلطان سليمان شاه الموالي لتركيا، الأمر الذي أدى لتضرر التل بشكل كبير وإحداث دمار هائل به نتيجة عمليات البحث العشوائية المتواصلة.
T+ T T-