السبت 8 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

غزة: عائلة صحافي تتهم حركة "الجهاد" باختطافه بعد كشفه لقضايا فساد

مسلحون من حركة الجهاد الإسلامي في غزة (أرشيف)
مسلحون من حركة الجهاد الإسلامي في غزة (أرشيف)
اتهمت عائلة صحافي فلسطيني في قطاع غزة، حركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية باختطافه، على خلفية تحقيق صحافي كشف عن قضايا فساد مالية وأخلاقية طالت عدداً من الأشخاص من بينهم أحد كوادر الحركة في غزة.

وقالت شيماء أبوضلفة، زوجة الصحافي يوسف حسان، "قام اليوم تنظيم فلسطيني في الساعة التاسعة صباحاً بحجز زوجي الصحافي يوسف خليل حسان، على خلفية التحقيق الصحافي الأخير وحتى اللحظة لم يعد إلى المنزل"، في إشارة لتحقيق استقصائي أعده الصحافي حسان وكشف عن شبهات فساد في ملف عمل مجموعة تعمل في المجال الخيري بغزة.

وأضافت في منشور عبر صفحتها على فيسبوك، "كان قد تم تسوية الأمر قبل ذلك إلا أن تقاطع المصالح الشخصية والخواطر والرغبات الغير محسوبة تقف خلف الحجز، وأنا أحمل المسؤولية كاملة عن سلامة وحياة زوجي لحكومة غزة".

وتابعت: "أناشد كل الضمائر الحية والوطنية لإنقاذ زوجي الصحافي، وأطالب النائب العام بالتدخل فوراً وإنهاء هذه المهزلة، كما أناشد الأمين العام للجهاد الإسلامي زياد النخالة بالتدخل لوقف هذه المهزلة، وتشكيل لجنة من أجل محاسبة المتواطئين".

وكان الصحافي حسان، قد أعد تحقيقاً صحافياً يتضمن شبهات فساد حول عمل مجموعة من الشبان في مجال العمل الخيري، وأحدهم قيادي في حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، ما أدى لاعتقاله على الفور من قبل أجهزة أمن حماس وجهاز أمن سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، وإجباره على تقديم اعتذار عن جميع المعلومات التي ذكرها في تقريره، قبل الإفراج عنه ومصادرة هواتفه النقالة ومنعه من الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
T+ T T-