الأربعاء 8 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

تمديد حظر التجول في بغداد مع تزايد حالات كورونا

رجل أمن يضع كمامة صحية في بغداد (أرشيف)
رجل أمن يضع كمامة صحية في بغداد (أرشيف)
أقامت قوات الأمن حواجز طرق في العاصمة العراقية بغداد اليوم الأحد، لتنفيذ حظر تجول على مدار 24 ساعة مددته السلطات لاحتواء الزيادة الأخيرة في عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت السلطات الصحية 416 حالة إصابة جديدة يوم الجمعة و306 حالات يوم السبت أغلبها في العاصمة والمناطق المحيطة بها وفي جنوب البلاد.

وكانت الحكومة قد خففت حظر التجول خلال شهر رمضان لكنها عادت لفرضه على مدار الأربع والعشرين ساعة في الأسبوع الماضي.

وكان من المقرر تخفيفه اليوم لكن السلطات قررت أمس السبت تمديد الحظر الكامل لأسبوع آخر.

وقال العميد هشام خليفة قائد اللواء الرابع بالشرطة الاتحادية "لقد جاء تمديد حظر التجول بسبب زيادة حالات الإصابة بالفيروس كورونا التي ظهرت حديثاً بسبب المسوحات التي أجرتها الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة.

وفيما يتعلق بي كقائد عسكري ، فإنني أعتبر أن تمديد حظر التجول مهم للغاية خاصة في المناطق المكتظة بالسكان".

وما زالت رحلات الطيران التجارية الدولية والداخلية معلقة حتى السادس من يونيو حزيران.

وتباينت ردود أفعال السكان الذين التقت بهم رويترز إزاء الحظر فأشاروا إلى ضرورة الحظر وخطر تفشي الجائحة بالإضافة إلى الحاجة لمساعدة الأسر المعتمدة على أجر العمل اليومي.

وقال المواطن يحيى "بالنسبة لي، أعتقد أن تمديد حظر التجول أمر صحيح. صحيح أن هناك عمالاً بأجر يومي ودخلهم محدود. لكن هذا (حظر التجول) من أجل سلامتهم وسلامة أسرهم. علاوة على ذلك، فهو من أجل سلامة الآخرين والعائلات والجيران والأصدقاء".

وقال المواطن أحمد الربيعي "لقد عانى الشعب العراقي كثيرا وضحى بأنفسهم وسفك الدماء للوطن. هل من المستحيل على الحكومة أن تساعد الأسر الفقيرة التي تعيش بأجر يومي؟ تفرض الحكومة حظر التجول لمدة 7 أيام، في حين أن هذه العائلات الفقيرة لا تملك حتى كيلو واحد من الطماطم، كيف يمكنهم العيش؟ لذا، فإن معيلهم لا يهتم بأي مرض أو فيروس كورونا نتحدث عنه".

وأودى فيروس كورونا حتى الآن بحياة 195 شخصا وأصاب 6179 شخصاً في العراق وفقاً لبيانات رسمية صادرة أمس السبت.

T+ T T-