الثلاثاء 14 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

اليورو والدولار الأسترالي يصعدان لذرى أشهر بفضل آمال التعافي

أشخاص يرتدون الكمامات (أرشيف)
أشخاص يرتدون الكمامات (أرشيف)
لامس اليورو أعلى مستوى له منذ منتصف مارس (آذار) اليوم الاثنين وصعدت العملات عالية المخاطر مثل الدولار الأسترالي مع تحول نظر المستثمرين صوب مؤشرات إيجابية بشأن التعافي الاقتصادي الصيني بعد جائحة كورونا والآمال لانحسار التوترات الصينية الأمريكية.

وتنفس المستثمرون الصعداء بعد إحجام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن فرض رسوم جمركية جديدة على الصين يوم الجمعة عندما عرض رده على إجراءات من بكين لإحكام قبضتها على هونغ كونغ.

وتشجع المستثمرون بقراءة مؤشر كايشين/ماركت لمديري المشتريات التي أظهرت تحسناً هامشياً لكن على غير متوقع لأنشطة المصانع الصينية الشهر الماضي.

وصعد الدولار الأسترالي، الحساس للتجارة، 1.3 بالمئة مسجلاً 0.6765 دولار أمريكي في أعلى مستوى خلال أربعة أشهر ليقود ارتفاعات أوسع نطاقاً وضعت الدولار الأمريكي عند أدنى مستوى منذ 16 مارس (آذار).

ومقابل سلة من العملات الأخرى، انخفض مؤشر الدولار في أحدث التداولات 0.3 بالمئة إلى 97.954.

وكان اليورو هو الآخر من بين العملات الصاعدة بقوة مستفيدا من تراجع الدولار إذ زاد 0.4 بالمئة إلى 1.1154 دولار في أقوى مستوى له منذ 17 مارس (آذار).

وقال محللون من آي.إن.جي إن الباب أصبح مفتوحاً الآن على تراجع الدولار بعد أن ثبت أن الإجراءات الأمريكية بشأن هونغ كونغ أقل خطورة مما كان يخشاه المستثمرون ومع توقعات بأن أوبك+ ستمدد خفض إمدادات النفط مما سيدعم العملات المرتبطة بالسلع الأولية.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.5 بالمئة إلى 1.2414 دولار في أعلى مستوى له خلال ثلاثة أسابيع مع تحرك بريطانيا تدريجياً لتخفيف إجراءات العزل العام.

وسجّل اليوان الصيني في التعاملات الخارجية ارتفاعاً هامشياً بعد صعود يوم الجمعة بفضل آمال تراجع التوتر بين الصين والولايات المتحدة.

وصعد الدولار النيوزيلندي 0.8 بالمئة إلى 0.6256 دولار أمريكي، وارتفع الدولار الكندي 0.5 بالمئة.


T+ T T-