الأحد 9 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

قرية أشباح مغمورة بالماء تعود للظهور من جديد

قرية إيطالية تظهر من قاع بحيرة (ميرور)
قرية إيطالية تظهر من قاع بحيرة (ميرور)
ظهرت قرية أشباح إيطالية من القرون الوسطى من جديد بعد أن كانت مغمورة في قاع بحيرة لسنوات طويلة.

تأسست قرية Fabbriche di Careggine الإيطالية من قبل مجموعة من الحدادين في القرن الثالث عشر، وأصبحت مشهورة بإنتاج الحديد.



وفي عام 1947 تم بناء سد كهرومائي، وتم نقل السكان إلى بلدة فاجلي دي سوتو القريبة. ثم فُقدت القرية الجميلة إلى الأبد، عندما غمرتها المياه لإنشاء بحيرة فاجلي المصطنعة.

وتحت الماء، حافظت المباني الحجرية للقرية والمقبرة والجسر والكنيسة على شكلها. ومنذ إنشاء السد، تم تفريغ البحيرة أربع مرات فقط لأعمال الصيانة. وفي كل مرة مع تصريف المياه، تبدأ القرية المخفية بالظهور.



وآخر مرة ظهرت فيها القرية كانت في 1994، وتوافد الآلاف من الناس للمشي على طول شوارعها. وتظهر الصور التي التقطت في ذلك الوقت منازلها الحجرية لا تزال قائمة، وكذلك المقبرة والجسر، وكنيسة سانت ثيودور، مع برج الجرس المدمر.

والآن يبدو أن القرية ستظهر من جديد، وفقاً لابنة عمدة بلدية Vagli di Sotto السابقة. وقالت لورنزا جيورجي، ابنة إيليو دومينيكو جيورجي، في منشور على فيس بوك إن البحيرة ستفرغ العام المقبل.



وتشير الأنباء إلى أن شركة الطاقة التي تملك السد تفكر في تفريغ البحيرة لتعزيز السياحة في المنطقة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.




T+ T T-