الأربعاء 15 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

كيف تعيد الرومنسية لحياتك الزوجية خلال العزل

تعبيرية
تعبيرية
قد تكون العلاقة الزوجية ذات مقدرة عجيبة على توليد شعور عارم بالتميز، وفي مرحلة ما من الحياة، قد تبدو العلاقة الزوجية السعيدة أفضل شيء يمكن أن يحدث بالنسبة للزوجين. ومع ذلك، مع مرور الوقت، يمكن أن تفقد العلاقة بريقها، وتبدأ الإثارة بالتلاشي شيئاً فشيئاً، لذا لا بد من تجديد المشاعر الرومنسية بين الزوجين واستعادة الألق للعلاقة الزوجية، وخاصة في ظروف صعبة كالظروف التي نمر بها حالياً في ظل كارثة كورونا.

فيما يلي مجموعة من النصائح لإعادة الرومنسية إلى العلاقة الزوجية، وفقاً لما أوردت صحيفة “تايمز أوف إنديا” أونلاين:

حدد أولويات حياتك العاطفية
سواء أكنت تخضع للعزل أم لا، فمن المهم للغاية أن تحدد أولويات حياتك العاطفية في جميع الأوقات. بالتأكيد، عليك أن تهتم بعائلتك وأصدقائك، ولكن شريكك هو الشخص الذي من المحتمل أن تقضي معه بقية حياتك، لذا يجب أن تشعره بأنه أولوية في حياتك لكي تستعيد ألق الرومنسية المفقودة في علاقتك به.
  
اجعل من تحب يشعر بأنه مميز
الكل يريد أن يشعر بأنه مميز ومطلوب، لذا فإن إعطاء الشريك شعوراً بالتميز عبر إيلائه الأهمية القصوى في حياتك، قد يكون ركناً أساسياً في عملية استعادة الرومنسية إلى حياتك الزوجية.

اقضِ وقتاً أفضل مع شريكك

قبل الوباء، ربما كنت مشغولاً بالعمل ولم يكن لديك الوقت الكثير لتقضيه مع شريك حياتك، ولكن ما هو عذرك الآن؟ استثمر هذا الوقت لقضاء بعض الوقت الجيد مع شريكك وتحدث معه و ناقشه، وافعل كل ما يجعل العلاقة مميزة ورومنسية.

امنحه المساحة التي يحتاجها
أحد أهم الأشياء في العلاقة هو إعطاء شريكك المساحة المناسبة. أثناء وجودك في العزل الصحي مع شريكك، يجب أن تكون حذراً جداً من عدم غزو مساحة الشريك الخاصة، لذا عليك أن تمنحه وقتاً ليكون لوحده ويمارس الأشياء التي يحبها بمفرده.

قدّر جهود الشريك
مع مرور الوقت، أصبحنا أقل تقديراً لشركائنا، وبتنا نمتنع عن الاعتراف بكل الأشياء الرائعة التي يقدمونها لنا. وهذا يجعلهم أقل حماساً للتعامل معنا بنفس السوية مع مرور الوقت. لتجنب مثل هذا الموقف، تأكد من تقدير جهود الشريك مهما كانت بسيطة عبر الإطراء والقيام بواجباتك تجاهه. 
T+ T T-