الإثنين 13 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

كيف ستستخدم إسبانيا التكنولوجيا لمراقبة المصطافين؟

تراقب إسبانيا شواطئها بحزمة إجراءات تستخدم  فيها التكنولوجيا (ديلي ستار)
تراقب إسبانيا شواطئها بحزمة إجراءات تستخدم فيها التكنولوجيا (ديلي ستار)
في الوقت الذي تستعد فيه ماربيا لإعادة فتح مرافقها السياحية الخاصة بها، ستستخدم الشرطة المحلية الطائرات بدون طيار، والزلاجات النفاثة، وتطبيقات الهاتف المحمول لمراقبة عدد الأشخاص المصطافين.

وتم إنشاء شبكة تكنولوجية لمنع الاكتظاظ وتجنب تفشي فيروس كورنا القاتل بين السياح في 23 شاطئاً ذهبياً في منتجع ملقة.

وقال مجلس مدينة ماربيا أنه سيتم مراقبة الشواطئ المحلية لمدة سبع ساعات في اليوم بين الساعة 11 صباحاً و 7 مساءً، أو بين الساعة 12 صباحاً و 8 مساءً اعتماداً على النشاط خلال فصل الصيف.



وقد فتحت اليوم شواطئ ماربيا، الواقعة في مقاطعة ملقة في إقليم الأندلس الجنوبي المستقل في إسبانيا. وتنتقل المدينة إلى المرحلة الثانية من خطة إسبانيا لتخفيف إجراءات الحظر الخاصة بفيروس كورونا.

وتقول التقارير إن الشرطة المحلية ستعمل على تشغيل طائرات بدون طيار وتطبيق للهاتف المحمول للتحكم في السعة على الشاطئ وسيزداد عدد رجال الشرطة بعد انضمام جميع أعضاء الفريق بعد 15 يونيو (حزيران) مع بدء موسم الصيف رسمياً.

وتم تقديم خطة مراقبة الشواطئ لوسائل الإعلام المحلية من قبل عمدة ماربيا، أنغيليس مونوز الذي قال: "ستكون طائرات الدرون إحدى الأدوات التي سنستخدمها، بالإضافة إلى تطبيق سيبدأ العمل به قريباً "

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن الفريق المكون من 24 شرطياً و 41 من رجال الإنقاذ سيبدأون العمل تدريجياً على الشواطئ المحلية وسيساعدهم حوالي 20 متطوعاً من مكتب الحماية المدنية المحلي.

وبحسب ما ورد في صحيفة ديلي ستار البريطانية فقد ركز مجلس المدينة على زيادة عدد رجال الإنقاذ بنسبة 20٪ عن العام الماضي حيث كان هناك 33 منقذاً مقابل 41 منقذاً هذا الصيف. 
T+ T T-