الإثنين 13 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: حفتر منفتح على الحوار شريطة وقف التدخلات التركية

يجري قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر زيارة إلى القاهرة للتشاور حول التطورات الراهنة في البلاد، وبحث التدخلات الخارجية وعلى رأسها عمليات إرسال أنقرة مرتزقة للقتال في صفوف ميليشيات الوفاق.

ووفق صحف عربية صادرة اليوم الخميس، فإن أنقرة تسعى من خلال تدخلها في ليبيا إلى إشعال المزيد من الحرائق لتحقيق مكاسب سياسية تخدم مصالح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ملفات مهمة
وقالت صحيفة "اليوم السابع" المصرية، أن الهدف الرئيسي من وراء زيارة المشير حفتر إلى القاهرة هو التنسيق والتشاور حول تطورات الأوضاع الراهنة في ليبيا.

وأكد مصدر عسكرى ليبي رفيع المستوى للصحيفة، أن المشير حفتر سيناقش عدداً من الملفات والقضايا المهمة، على رأسها التدخلات العسكرية التركية والتي تعد من أبرز الملفات المطروحة للنقاش. وأشار المصدر إلى أن ملف مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتأمين الحدود أيضاً كانت من أبرز الملفات التى سيناقشها حفتر مع المسئولين المصريين.

وأوضح المصدر أن المشير حفتر تشاور مع المسئولين المصريين حول استئناف المحادثات بين الأطراف الليبية فى صيغة "5+5"، مشيراً إلى أن القيادة العامة منفتحة على الحوار بشكل كامل شريطة وقف التدخلات الخارجية.

روسيا
أشارت صحيفة "العرب" اللندنية في تقرير لها إلى أن زيارة حفتر للقاهرة تتزامن مع بعض التحركات المهمة لحكومة الوفاق على أكثر من صعيد، خاصة الصعيد الروسي.

وقالت الصحيفة، "تتزامن زيارة حفتر إلى القاهرة مع زيارة وفد من طرابلس إلى موسكو بهدف الضغط على المشير حفتر للموافقة على مقترح روسيا التي تبدو مستعجلة في استكمال وضع الترتيبات الضرورية لتدخلها في ليبيا".

وأشارت الصحيفة إلى زيارة نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي أحمد معيتيق ووزير خارجية حكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة إلى موسكو مؤخراً.
  
وقالت الصحيفة، إن "هذه الزيارة تهدف إلى إقناع روسيا بأن حكومة الوفاق لا تشكل خطراً على مصالحها في ليبيا من خلال محاولة إغرائها باتفاقيات اقتصادية، مقابل التخلي عن هدف إقامة قاعدة روسية وسط أو شرق ليبيا".

حرائق تركية
قالت صحيفة "العنوان" الليبية، إن تركيا "تواصل تأجيج الوضع في ليبيا بدعمها للجماعات المسلحة في غرب ليبيا في مسعى لإفشال مسعى القوات المسلحة لتحرير العاصمة طرابلس من الجماعات المسلحة المسيطرة عليها وإعادة السيادة الكاملة على الأراضي الليبية".

ونقلت الصحيفة عن موقع "رادار إيطاليا" المتخصص في رصد حركة الطائرات العسكرية فوق المتوسط، اليوم الأربعاء، تتبع رحلة معتادة جديدة لطائرة تابعة القوات الجوية من إسطنبول إلى مصراتة.

وقامت بالرحلة طائرة من نوع "لوكهيد سي-130" هو طراز من الطائرات يحمل في العادة قوات العمليات الخاصة للقفز بالمظلات من ارتفاعات منخفضة أو الهبوط للقيام بأعمال هجومية في عمق الأراضي المعادية، وكذلك لأغراض الشحن والدعم الجوي، وهو ما يزيد من خطورة الموقف التركي وتدخلاته.

وقالت الصحيفة إن ذلك يأتي وسط دعوات دولية للتهدئة والعودة إلى الحوار ووقف التدخلات الخارجية، لاستئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى حل للقتال المستمر منذ سنوات في البلاد.

البرلمان التونسي
كشفت صحيفة "الصباح" التونسية عن الجدال الذي شهدته جلسة البرلمان التي انتهت فجر اليوم، وهجوم الكتل السياسية على رئيس البرلمان راشد الغنوشي بسبب دوره المشبوه في تأجيج الحرب في ليبيا.

وعرضت الصحيفة مواقف كتل الإصلاح والمستقبل وتحيا تونس البرلمانية بشأن تدخلات الغنوشي في السياسة الخارجية للدولة التونسية وإقحامها في النزاعات الداخلية للدول وصراعات المحاور الإقليمية، مستشهدة بتدخلاته في ليبيا.

وقال مصدر برلماني مسؤول: "المواقف الصادرة عن الغنوشي في الشأن الخارجي لا تعبر عن موقف مجلس نواب الشعب ولا تلزمه في شيء ما لم يقع التداول فيها والمصادقة عليها في الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب".

ودعت رئاسة المجلس إلى احترام الأعراف الدبلوماسية وتجنب التداخل في الصلاحيات مع بقية السلط وعدم الزج بمجلس نواب الشعب في سياسة المحاور انسجاماً مع ثوابت الدبلوماسية التونسية كما دعت إلى عرض هذه المسألة على أنظار أول جلسة عامة مقبلة للتداول في شأنها من طرف النواب".

وقالت الصحيفة، إن الجدال بين القوى السياسية اشتعل بالأمس مع مناقشة نقطة موقف البرلمان التونسي من التدخل الخارجي في ليبيا. ونقلت الصحيفة عن مصادر برلمانية تأكيدها أن التدخل في الشأن الليبي يجب أن يكون لدعم الحل السياسي فقط، وليس تغليب طرف على آخر.
T+ T T-