الأربعاء 8 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

الاتحاد الأوروبي: لا رئيساً شرعياً لبرلمان فنزويلا غير غوايدو

زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو (أرشيف)
زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو (أرشيف)
قال الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس إن زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو لا يزال الرئيس الشرعي للجمعية الوطنية "البرلمان"، رغم قرار المحكمة العليا بدعم احتفاظ حليف للحكومة، بالمنصب.

وقال ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل في بيان، إن الاتحاد الأوروبي "يعتبر أن جلسة التصويت التي أدت لانتخاب لويس بارا غير شرعية".

وانتخب غوايدو رئيساً للبرلمان في يناير(كانون الثاني) 2019، ثم اعترفت به حوالي 50 دولة رئيساً مؤقتاً لفنزويلا.

لكنه عجز عن الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو المدعوم من الجيش.

وانتخب بارا في يناير (كانون الثاني) الماضي رئيساً للبرلمان في تصويت رسمي، لكنه متنازع عليه، بينما انتخب نواب المعارضة غوايدو.

وقال بوريل، إنه رغم أن حكم المحكمة العليا يؤكد رئاسة بارا في أواخر مايو (أيار) الماضي، "سيستمر الاتحاد الأوروبي في دعمه بشكل تام خوان غوايدو رئيساً للجمعية الوطنية".

واضاف الاتحاد الأوروبي، أن "التطورات الأخيرة تعمق بشكل أكبر الأزمة السياسية والمؤسساتية المستمرة في فنزويلا منذ مدة طويلة، وتقلل الحيز الديمقراطي والدستوري في البلاد".

غير أن التكتل الذي يضم 27 دولة، رحب باتفاق حديث بين الحكومة والمعارضة للتعاون لجمع أموال لمواجهة جائحة كورونا، واعتبره "خطوة إيجابية".

وخلص الاتحاد الأوروبي إلى أن "السبيل المستدام للخروج من الأزمة الفنزويلية لا يمكن تحقيقه إلا بعملية سياسية صادقة وشاملة تؤدي إلى انتخابات رئاسية حرة ونزيهة".

T+ T T-