الخميس 9 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

بعد المقاطعة العربية للدوحة: قطر طائر بلا أجنحة

موظفون أمام طائرة للخطوط الجوية القطرية في مطار الدوحة (أرشيف)
موظفون أمام طائرة للخطوط الجوية القطرية في مطار الدوحة (أرشيف)
أعلنت الخطوط الجوية القطرية الثلاثاء الماضي، أنها ستستغني عن بعض موظفيها بسبب أزمة انخفاض الطلب على الطيران وتأثر الشركة بجائحة كورونا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أكبر الباكر في تصريحات لرويترز: "قد نستغني عن ما قد يصل إلى 20% من الموظفين في المجموعة" بسبب الصعوبات الناجمة عن أزمة الفيروس.

وسبق للخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة أن حذرت من تسجيل ثالث خسارة على التوالي في السنة المالية الحالية، التي تنتهي في مارس (آذار) من كل عام ، قبل تفشي الفيروس الطلب العالمي على السفر، في خسائر مستمرة ولم تتوقف منذ دخول قرار المقاطعة في 5 يونيو (حزيران) 2017 حيز التنفيذ.

وذكرت مجلة فوربس أن الخطوط القطرية سجلت خسارة بـ640 مليون دولار، بعد خصم الضرائب للسنة المالية المنتهية في 31 مارس (آذار) 2019، وفق حسابات كسفت في 15 يناير (كانون الثاني) 2020، بعد خسائر بـ 69 مليون دولار فقط في 2019.

ومن جهة أخرى، أعلن الباكر أن الشركة ستبيع 5 طائرات بوينغ 737 ماكس من أسطولها، في محاولة للحد من الخسائر. 

إلا أنه كشف أن إيرباص وبوينغ قد ترفضان طلبات الخطوط الجوية القطرية بتأجيل تسلم طائرات، بعد استفحال أزمة كوورنا، وقال لرويترز عبر الهاتف "نتفاوض مع بوينغ وإيرباص لتلبية طلبنا للتأجيل ونأمل أن يلتزم المنتجان" بذلك.

وطلبت الخطوط القطرية طائرات بعشرات المليارات من الدولارات من أكبر شركتين لصناعة الطائرات في العالم، ولكنها تعمل اليوم على تقليص اسطولها المكون من نحو 200 طائرة.

وتابع الباكر أن أسطول طائرات الشركة من طراز إيرباص إيه380 الذي يبلغ عدده عشر طائرات لن يحلق حتى منتصف إلى أواخر 2021 على الأقل.



T+ T T-