الجمعة 3 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

بريطانيا تُجدد رفض خطط إسرائيل لضم الضفة الغربية

وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية جيمس كليفرلي (أرشيف)
وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية جيمس كليفرلي (أرشيف)
أكد وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية جيمس كليفرلي اليوم الخميس، موقف بلاده الرافض لمخطط إسرائيل لضم أراض فلسطينية.

وقال كليفرلي في لقاء عبر الانترنت رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية حسب بيان لمكتب الأخير: "لن نؤيد ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية، لأن ذلك سيجعل تحقيق حل الدولتين أكثر صعوبة، ونعمل معكم ومع كل الأطراف لتحقيق السلام في المنطقة".

ومن جهته، دعا اشتية المملكة المتحدة إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية "لترجمة إرادة الشعب البريطاني التي تمثلت في تصويت البرلمان لصالح الاعتراف"، معتبرا أن هذه اللحظة هي الوقت المناسب لذلك، خاصة في ظل مخطط الضم الإسرائيلي.

وأشار اشتية إلى أن منطقة الأغوار التي يهددها مخطط الضم الإسرائيلي تمثل 28% من الضفة الغربية، ولها أهمية حيوية، فهي سلة الغذاء لفلسطين، ولها أهمية سياحية وتاريخية، وتشكل حدود فلسطين مع الأردن، مشددا على رفض الضم ومنع مروره.

وأضاف أن "إسرائيل تفرض أمراً واقعاً آخذا في التدهور على حساب الدولة الفلسطينية، وليس من الحكمة الانتظار، لأن الحقائق تتغير يومياً ويجب أن تتغير الأفعال وف ذلك، فهذا تهديد وجودي لمشروعنا الوطني ولوجود شعبنا بأرضه".

وعن القرار الفلسطيني بوقف استلام أموال عائدات الضرائب من إسرائيل، قال اشتية إن "أموال الضرائب أموال الشعب الفلسطيني ومن حقنا".

وتابع أن "إسرائيل تريد مقايضة السياسة بالمال، ولن نسمح بمقايضة أموالنا بموقفنا السياسي والوطني، وأن يكون المال مقابل إعادة التنسيق، فقضية فلسطين ليست قضية مال بل قضية حقوق وكرامة وحرية".

وكان رئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ قال في تغريدة على حسابه في تويتر أمس: "نؤكد أننا رفضنا ونرفض استلام أموال المقاصة تنفيذا لقرار القيادة الفلسطينية أننا في حل من الاتفاقيات والتفاهمات كافة مع حكومة إسرائيل".


T+ T T-