الإثنين 13 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

علامات تجارية عالمية للأزياء تشارك بمحاربة العنصرية

تعبيرية
تعبيرية
شاركت العديد من العلامات التجارية للأزياء والتجميل خلال الأسبوع الماضي في حملات مكافحة العنصرية بعد حادثة مقتل جورج فلويد، من خلال تقديم التبرعات وحملات التوعية والتدريب وغيرها.

وفيما يلي بعض العلامات التجارية العالمية الشهيرة التي شاركت في هذه الحملات، بحسب موقع ياهو:

H&M
تبرع المتجر العصري بمبلغ 500.000 دولار لمجموعة من مبادرات مكافحة العنصرية، وسيجمع المسؤولون عن المتجر فرقة عمل من القادة السود للمساعدة في تقديم المشورة لهم بشأن بعض الأمور الداخلية.

وقالت الشركة في بيان لها "نعترف بأخطائنا الماضية ونحن ندرك بأننا ما زلنا بحاجة إلى مزيد من التعلم، ويجب علينا القيام بعمل أفضل. نحن نلتزم مجدداً باتخاذ خطوات ملموسة لتحدي العنصرية، ونحن ندعم زملاءنا وعملاءنا ومجتمعنا بكل ما نملك".

فيكتوريا بيكهام
تحدثت مصممة الأزياء وعضوة فريق فتيات التوابل السابقة عن الدور الذي يجب أن تلعبه صناعة الأزياء في مكافحة العنصرية، وأضافت "في شركتنا قمنا بتشكيل مجموعة عمل داخلية كخطوة أولى، وسنقدم مبادرات إضافية، للتأكد من أننا نستمع إلى بعضنا البعض، ونناقش القضايا، ونحدد التحيز اللاواعي في أنفسنا ونضمن أن يكون لدينا على المدى القصير والطويل إجراءات تعكس كل ما تعلمناه".

سيفورا
عقد متجر التجميل شراكة مع تحالف العدالة السوداء الوطني، وبات بإمكان العملاء تحويل نقاط المكافأة الخاصة بهم إلى تبرعات للمجموعة. وقالت المديرة التنفيذية للمجموعة جين أندري "لقد تعهدنا بإنشاء شركة أكثر ترحيباً وشمولاً ضمن مجتمع الجمال. في هذه الأوقات، يتم تذكيرنا بأنه لا يزال أمامنا الكثير من العمل للقيام به، ولكننا سنقوم بدورنا لضمان شعور موظفينا وعملائنا بالانتماء في المتجر وعلى الإنترنت وفي أماكن عملنا".

e.lf 
إلى جانب التبرع بمبلغ 25000 دولار لمبادرة Color of Change تركز العلامة التجارية للمكياج على الطرق التي يمكنها من خلالها جعل موظفيها يواجهون التحيزات العنصرية لديهم.

وكتبت العلامة التجارية على إنستغرام "داخل شركتنا، نستضيف منتديات للسماح بالتعبير الآمن عن المشاعر، وتشجيع الحوار المفتوح المستمر، وتزويد موظفينا بإمكانية الوصول إلى الموارد وطرق للحصول على المعلومات ومشاركتها".

Ulta Beauty
أعلنت العلامة التجارية الفاخرة أنها ستتبرع لمبادرة Equal Justice وستركز أيضاً على طرق فتح الحوار حول الأعراق والاندماج. وقالت العلامة التجارية على إنستغرام "سنواصل أيضاً تدريبات التنوع والشمول للمنتسبين استجابة للأحداث الجارية، وإجراء محادثات صادقة حول العنصرية وطرق إحداث تغيير ذو مغزى".

Nike
قال الرئيس التنفيذي للشركة جون دونهو "بينما نسعى جاهدين للمساعدة في تشكيل مجتمع أفضل، فإن نولي الأهمية الأكبر لترتيب منزلنا الداخلي. نايكي بحاجة إلى أن تكون الأفضل في المجتمع ككل، وبينما حققنا بعض التقدم خلال العامين الماضيين، لا يزال أمامنا طريق طويل".

وفي الأسبوع الماضي، قامت العلامة التجارية بتدوير شعارها "افعل ذلك" وأصدرت مقطع فيديو قصير يحتوي على الرسالة التالية "لا تفعل ذلك مرة واحدة. لا تدعي أنه لا توجد مشكلة في أمريكا. لا تدر ظهرك للعنصرية. لا تقبل أن يتم حصد أرواح الأبرياء منا".

Tommy Hilfiger
مثل العديد من العلامات التجارية الأخرى، تتبرع تومي هيلفيغر للمنظمات التي تحارب الظلم الاجتماعي وتخطط الشركة لتكون "أكثر قدرة على إحداث تأثير مباشر في صناعة الأزياء. وستعمل العلامة التجارية على تطوير تحدي
Fashion Frontier من أجل "تحديد ودعم رجال الأعمال من الأقليات الذين يهدفون إلى إنشاء مشهد أكثر شمولية للأزياء".

Anastasia Beverly Hills
تعهدت ماركة مستحضرات التجميل الأمريكية بمليون دولار من أجل "مكافحة العنصرية والقمع والظلم الممنهج". وجاء في بيان العلامة التجارية على إنستغرام "نتعهد بأن نبقى داعمين متواصلين ومستمرين للمساواة. ونتعهد باستخدام منصتنا وامتيازنا لإيصال أصوات المجموعات المهمشة التي تستحق أن تُسمع".

T+ T T-