الإثنين 13 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

متظاهرون في باريس يحتجون ضد العنف الشرطي والعنصرية

مظاهرات في باريس (أرشيف)
مظاهرات في باريس (أرشيف)
خرج آلاف الأشخاص اليوم السبت إلى الشوارع للاحتجاج ضد العنف الشرطي والعنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء في باريس والعديد من المدن الفرنسية المختلف،ة وذلك على الرغم من المحظورات التي فرضتها السلطات وبالتحديد التي تأتي تحت مسمى إجراءات الحماية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي باريس تجمّع ما بين ألف وألفين شخصاً في ميدان الكونكورد على بعد مئات الأمتار من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، التي دعا المنظمون للتجمهر أمامها.

ولكن كان هذا الأمر مستحيلاً لأن قوات الشرطة فرضت طوقاً أمنياً مهولاً مكون من أسوار وسيارات منعت الوصول لمحيط يضم عدة كيلومترات، وكان من بينه جزءاً كبيراً من شارع الشانزلزيه.

وأقيمت هذه الاحتجاجات التي كان أغلبيتها من الشباب دون وقوع أية حوادث، وحمل المشاركون في المظاهرات لافتات تشير إلى مقتل مواطن أمريكي ذو أصول أفريقية يدعى جورج فلويد متخننقاً بسبب شرطي في مدينة منيابوليس، وأخرى مناهضة للعنصرية والتمييز العرقي. 
T+ T T-