الأحد 9 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

تراجع تأييد الألمان للبديل اليميني إلى أقل مستوى

(أرشيف)
(أرشيف)
كشف استطلاع حديث للرأي تراجع تأييد المواطنين الألمان لحزب البديل من أجل ألمانيا "إيه إف دي" اليميني المعارض إلى أقل مستوياته منذ الانتخابات البرلمانية الماضية في سبتمبر (أيلول) عام 2017.

وجاء في استطلاع "زونتاجس ترند" (اتجاه الأحد) الذي يجريه معهد "قنطار" لقياس مؤشرات الرأي لصالح صحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية ونشرته في عددها الصادر اليوم الأحد، أن الحزب فقد نقطة مئوية من تأييد المواطنين له للأسبوع الرابع على التوالي، وبلغ تأييد المواطنين له حالياً 8% فقط في هذا الاستطلاع.

وفقد الاتحاد المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل نقطتين مئويتين من تأييد المواطنين له، وصارت نسبة تأييده 38%، إلا أنه يظل أكبر قوة حزبية في ألمانيا.

وزادت نسبة تأييد المواطنين لحزب الخضر بنسبة نقطة مئوية، وبلغت 16%، وبذلك جاء الخضر في المرتبة الثانية بعد الاتحاد المسيحي، فيما تراجع تأييد المواطنيين للحزب الاشتراكي الديمقراطي بنسبة نقطة مئوية وبلغت 15% فقط.

تجدر الإشارة إلى أن الاشتراكيين الديمقراطيين يشكلون الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الاتحاد المسيحي المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

وزاد تأييد المواطنين لحزب اليسار المعارض في استطلاع معهد "قنطار" بنسبة 1%، وبلغ 8%، ليتساوى بذلك مع حزب البديل. وفي المقابل تراجع تأييد المواطنين للحزب الديمقراطي الحر بنسبة نقطة مئوية وانخفض إلى 7%.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء هذا الاستطلاع في الفترة بين 28 مايو (أيار) الماضي وحتى 3 يونيو (حزيران) الجاري، وشمل الاستطلاع إجمالي 1428 شخصاً.
T+ T T-