الخميس 2 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

أبرز جهود الجامعات الوطنية في التصدي لفيروس كورونا

أدت الجامعات الوطنية في دولة الإمارات دوراً بارزاً في محاصرة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ومنع انتشاره في الدولة، حيث حرصت على تحويل الابتكارات إلى تطبيقات عملية تدعم توجه الدولة، والإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها منذ ظهور الحالة الأولى للوباء في الإمارات.

وتفصيلاً طورت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، راداراً لتشخيص المؤشرات الحيوية للأفراد دون اتصال مباشر، والذي يمكن من خلاله رصد درجة حرارة الجسم، ومعدل نبضات القلب، ومعدل التنفس، وضغط الدم، عن بعد، وجهازاً للتنفـس الاصطناعـي للحالات الطارئة في خمسة أيام ومن مواد محلية، وصممت وحدة شاملة للعمل على إنتاج 250 نسخة منه يومياً، كما طورت مشروعاً يهدف إلى رصد وجود فيروس كوفيد-19 في مياه الصرف الصحي، كوسيلة للكشف والتتبع المبكر للفيروس.

جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم
كما سجلت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية تسلســل الجينوم الخاص بالفيروس من قبل باحثين فـي الجامعة، وستمكن الدراسة مستقبلاً مـن تحديد البصمة الوراثية الكاملة للفيروس، وستمكن من معرفة العلاقة بين سلالات محددة للفيروس، وحدة الأعراض أو عمر المريض وجنسه، وكذلك معرفة فعالية الأدوية أو اللقاحات ومدى الاستجابة لها بناء على البصمة الوراثية للفيروس.

جامعة الإمارات
فيما طورت جامعة الإمارات أداة محاكاة لانتشار الوباء لمساعدة أفراد المجتمع فـي فهم آثار التباعـد الاجتماعي والعزلة علـى تطـور فيـروس كوفيد-19، ويتم توفير لوحة إعـدادات لاستكشاف خصائـص الانتشار فـي المدن الصغيرة أو المتوسطة أو الكبيرة.

جامعة الإمارات للعلوم والابتكار
وطورت جامعة الإمارات للعلوم والابتكار واق للوجه يوفر طبقة حماية للشخص المستخدم تفوق حماية قناع للوجه العادي، وذلك باستخدام طابعات ثلاثة الأبعاد وآلات قطع الليزر، كما طورت جهـازاً يتيـح اسـتخدام المصاعد الكهربائية وفتح وغلق الأبواب بدون لمس من قبل المستخدمين.

جامعة نيويورك – أبوظبي
من جانبها سخّرت جامعة نيويورك – أبوظبي ومبادلة للرعاية الصحية، تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لضمان وفرة المسـتلزمات الطبية ككمامات الوجه الجديدة المماثلة في جودة، مع توفـر مواصفاتها لكمامات الحماية N95 الأعلى تصنيفاً مع توفر خيار إعادة استخدامها مع فلاتر.

مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا
كما طور مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار مجموعة متنوعة مـن أقنعة الوجه الواقية مـن العدوى، بالتعاون مــع مختبرات إيمنسا للتكنولوجيا، حيث أثبتت فاعليتها في الحد مــن انتشار العدوى بنسبة 86% عند مخالطة المرضى والمصابين بالفيروس.

تكما تم طوير 27 بحثاً طبياً حول فيروس كورونا في مجالات مختلفة من أهمها مجالات التشخيص المبكر للفيروس، ووضع آليات وسبل دراستها للاستفادة منها في التوصل إلى علاج أو لقاح للمرض مما سيسهم مستقبلاً في فهم أكثر لهذا الفيروس ومشاركة هذه المعلومات على المستوى المحلي والدولي.
T+ T T-