الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
موقع 24 الإخباري

الكونغرس الأمريكي يدعو لمحاسبة تركيا على تدخلها في العراق

جنود ومدرعات تركية في شمال العراق (أرشيف)
جنود ومدرعات تركية في شمال العراق (أرشيف)
أثارت الضربات التي تنفذها تركيا ضد الأكراد، انزعاج المشرعين الأمريكيين، وبدأ أعضاء من الكونغرس ينتقدون العملية التركية في شمال العراق.

ودعا أعضاء في الكونغرس إلى محاسبة تركيا على تدخلها، واتخاذ موقف حاسم منها وفق ما ذكر موقع "الحرة" الإخباري.

وتستهدف عمليات "مخلب النسر" و"مخلب النمر" التركية مناطق في كردستان العراق تحتضن قواعد ومعسكرات تدريب لحزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة منظمة إرهابية.

وقال النائب الأمريكي إليوت إنجل في بيان، الجمعة، إنه "يدين الغارات الجوية التركية والعمليات البرية قرب المناطق الكردية والإيزيدية"، واصفاً عملية أنقرة بـ"المتهورة والخطيرة" على حياة المدنيين خاصة من دولة عضو في حلف شمال الأطلسي الناتو.

ودعا إنجل وهو الرئيس السابق للجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى وقف العملية بشكل فوري.

وأشار النائب جيم كوبر الذي يمثل مدينة ناشفيل الأمريكية التي تحتضن عدداً كبيراً من الجالية الكردية، السبت، إنه "منزعج" جداً من العملية العسكرية التركية في شمال العراق".

وتأتي التصريحات بعدما انتشر مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يوثق تعرض بحيرة للقصف التركي بينما كانت عائلات كردية مدنية تلعب مع أطفالها فيها في محافظة السليمانية العراقية.

وأدانت اللجنة الأمريكية للحرية الدينية التي عينها الكونغرس للتحقيق في قضايا حقوق الإنسان في العالم، الهجمات التركية وآثارها على الناجين من الإبادة الجماعية للأيزيديين.

وقال جيل مانشين رئيس اللجنة، إن "ما تفعله القوات التركية تصعيد خطير للعنف في منطقة هشة بالأصل، وتهديد للعائلات الإيزيدية التي تعاني أصلاً من صدمة ما حصل لها في الفترة الماضية" على يد داعش.

وقال النائب في الكونغرس الأمريكي فرانك بالوني على تويتر: "على الولايات المتحدة العمل دبلوماسياً مع الحلفاء لإنهاء ممارسات أردوغان المتهورة والخطيرة والقاسية في المنطقة".


T+ T T-