الجمعة 14 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

موانئ أبوظبي تطرح حلولاً لدعم سلاسل التوريد اللوجستية حول العالم في مواجهة كورونا

في إطار جهودها المتواصلة لتمكين حركة التجارة العالمية، طرحت موانئ أبوظبي، ورقة بحثية بعنوان "سبل ضمان مرونة سلاسل التوريد وتكيّفها مع المتغيرات في عام 2020 وما بعده"، خلال ندوة رقمية قامت بتنظميها أخيراً.

واستخلصت الورقة البحثية وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أراء نخبة من خبراء سلاسل التوريد حول كيفية استيعاب الأزمات الطارئة، وإمكانية تحقيق ميزة تنافسية في ظل تداعيات جائحة  كورونا، وتضمنت حلولاً وآليات دعم سلاسل التوريد اللوجستية العالمية في مواجهة هذه التداعيات.

ثبات الأداء التشغيلي
وأوضح نخبة من خبراء إدارة سلاسل التوريد على مستوى العالم أن ثبات الآداء التشغيلي يرتكز على قدرة الشركات على حفظ توازن العمليات التشغيلية لسلاسل التوريد، والتعامل مع التحديات دون التأثير على استمرارية الأعمال. وأشاروا إلى أن المؤسسات الناجحة لا تكتفي بالحفاظ على استمرارية الأعمال والدفاع عن فرص بقائها في السوق فحسب، بل أيضا تتميز بقدرتها على اغتنام الفرص بشكل سريع.

وسلط المتحدثون في ندوة "قطاع التجارة والخدمات اللوجستية في مرحلة كوفيد-19" الرقمية، الضوء على بعض ما ورد في الورقة البحثية وذلك بحضور ومشاركة عدد كبير من أعضاء الإدارات والمسؤولين من عدة قطاعات حول العالم شملت البنوك، والأغذية، والخدمات اللوجستية.

وأشار ممثلو موانئ أبوظبي في الندوة إلى أن نجاح الشركات في تحقيق أعلى درجات الثبات التشغيلي في مواجهة الأزمات بفضل توفر عدد من العناصر مثل منهجية عمل مرنة، والاستثمار الاستراتيجي في التحول الرقمي، والأتمتة، وإرساء وتطوير ثقافة إدارة المخاطر، والقدرة على جمع وتحليل البيانات وتوظيفها بفاعلية في وضع خطط العمل، بالإضافة إلى تبني أفضل الممارسات، والاستفادة من آراء الخبراء.

وقال رئيس مجموعة الخدمات اللوجستية–موانئ أبوظبي روبرت ساتون، إن "الورقة البحثية التي طرحناها تمثل رؤى مجموعة من صفوة الخبراء العالميين في مجال إدارة السلاسل اللوجستية إلى جانب رؤيتنا الخاصة. وتعكس حرصنا على مشاركة أفضل الممارسات مع شركائنا الاستراتيجيين وجميع أصحاب العلاقة من البرازيل، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، والسعودية، والهند، والصين، لتقديم آراء الخبراء حول أكثر التساؤلات المطروحة ضمن القطاع".

وأضاف "انطلاقاً من ريادتها الإقليمية والعالمية في قطاع التجارة والخدمات اللوجستية، تسعى موانئ أبوظبي إلى توفير منظومة عمل لوجستية متكاملة وكفوءة تلبي متطلبات متعامليها وتضفي قيمة تنافسية تمكنهم من تنمية أعمالهم خصوصاً في أوقات الأزمات. وبالتالي، ندرك أهمية الاستثمار في تحليل ودراسة التطورات والتغيرات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، والسعي لتطوير حلول وآليات عمل تتيح لمتعاملينا التكيف مع الأزمة الحالية وتخطيها. وبالفعل، تؤكد لنا نتائج هذا البحث، أنه يمكن للشركات تخفيف أثر تداعيات الأزمة من خلال إجراء تقييم استباقي دقيق للمخاطر التي قد تواجه سلاسل التوريد، والعمل على رفع مستوى جاهزية العمليات التشغيلية لاستيعاب تلك التداعيات والاستجابة السريعة لمتغيرات السوق".



T+ T T-