الخميس 6 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

اتهام فيس بوك بالتمييز الممنهج بين موظفيها

فيس بوك (أرشيف)
فيس بوك (أرشيف)
وجهت شكوى إلى السلطات الاتحادية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة، اتهامات لشركة فيس بوك الأمريكية العملاقة، بالتمييز الممنهج في التوظيف، والتعويضات، وترقية الموظفين من ذوي البشرة السمراء.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن الشكوى التي تلقتها اليوم الخميس اللجنة الأمريكية لتكافؤ فرص التوظيف، من مدير برنامج عمليات في فيس بوك بواشنطن، تعزز الضغوط على شبكة التواصل الاجتماعي التي تواجه حملة مقاطعة إعلانية، بسبب سماحها ببقاء منشورات تحث على العنف، والانقسام، والعنصرية، والتمييز.

كما تواجه فيس بوك انتقادات بسبب افتقارها للتنوع، مثلها في ذلك مثل شركات كبرى أخرى في مجال التكنولوجيا.

ونقلت بلومبرغ عن أوسكار فينيزي، الذي خدم في البحرية الأمريكية 23 عاماً، ويحمل وساماً عسكرياً، وكلفته فيس بوك في 2017 بتوظيف آخرين متقاعدين من القوات المسلحة، أنه "قدم الشكوى بعدما ذهبت سدى اعتراضاته لمديري الشركة على المعاملة التي يتلقاها الأمريكيون من أصول أفريقية".

ورفعت الدعوى لتمثيل آخرين من ذوي البشرة السمراء تعرضوا للتمييز داخل الشركة، وآخرين يقولون إنهم منعوا بشكل غير نزيه من العمل في فيس بوك.
T+ T T-