الخميس 6 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

الحريري: مستعد لرئاسة الحكومة اللبنانية من جديد... بشروط

رئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري (أرشيف)
رئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري (أرشيف)
أعلن رئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري أن الفراغ مدمر للبنان وأن الفرصة للإنقاذ قائمة، والحل في تغيير الآلية ‏والمحاصصة، وبناء البلد على أسس جديدة.

ونقلت صحيفة الجمهورية اللبنانية أمس الخميس، تصريحات لم يستبعد فيها عودته لرئاسة الحكومة قائلاً: "لدي شروط للعودة إلى رئاسة الحكومة ونقطة على السطر، والبلد يحتاج لطريقة مختلفة بالعمل كلياً، وإذا لم نخرج من المحاصصة وغيرها فلن يتغير أي شيء".

وقال الحريري للإعلاميين: "لدينا أزمة اقتصادية والمطلوب إجراء إصلاح، وسمعت ما قاله الرئيس دياب الذي لم يتحدث عن الكهرباء والإصلاح، هو فقط يهاجم السلك الدبلوماسي الذي نحن في حاجة إليه لمساعدة لبنان، هذه الأزمة ضربت الاقتصاد، إلا أن صندوق النقد يريد أن يساعد، لكن أين الإصلاحات؟، أنا اليوم مصدوم من كلام الرئيس دياب عن المؤامرة، وعلى الحكومة أن تساعد نفسها".

وأضاف "لم نسمع أصواتاً شبيهة عندما تحدث السفير السوري من قبل، مثل الأصوات التي سمعناها ضد السفيرة الأمريكية"، مشيراً إلى أن النأي بالنفس لم يُحترم في حكومتي، واستمر فريق في انتقاد دول الخليج التي نطلب منها المساعدة".

وعن الاتجاه شرقاً، قال: "البعض يظن أن الصين ستأتي بالأموال وتضعها دون إصلاحات، ليس لدى أي حكومة مشاكل مع الصين أو غيرها، المطلوب خلق بيئة مواتية للاستثمار قبل كل شيء والمباشرة بالإصلاحات".

وأعلن أنه "لن يغطي أحداً قريباً منه لترؤس أي حكومة"، وتابع "مش حابب أعمل رئيس حكومة، ولا عم فكر أعمل رئيس، وما حكيت مع أي أحد بهذا الموضوع"، موضحاً "عندما نكون بحكومة وهناك تيار يريد التشاجر مع كل الأطراف كيف ستعمل الحكومة"؟.

واعتبر أنه "كانت لنا فرصة ذهبية بعد سيدر وكان يجب أن نشكل حكومة بسرعة، ولكن كثرت المطالبات، والعلاج للدولار وغيره يبدأ بالإصلاحات".

وأكد الحريري أنه ليس المنقذ "إنما كلنا المنقذين وقمنا بكل التنازلات على حساب جمهورنا، وتنازلت في رئاسة الجمهورية وقانون الانتخابات واليوم من عليه أن يتنازل هو من في الحكومة".
T+ T T-