الجمعة 7 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

آبي أحمد: أحبطنا محاولة لإشعال حرب أهلية في إثيوبيا

رئيس الوزراء الإثيوبيي أبي أحمد (أرشيف)
رئيس الوزراء الإثيوبيي أبي أحمد (أرشيف)
أكد رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد أن اغتيال المغني الشعبي الأثيوبي هاتشولو هونديسا والذي تسبب في اندلاع احتجاجات عنيفة، هذا الأسبوع خلفت أكثر من 80 قتيلا كان يهدف لـ"إشعال حرب أهلية" في البلاد.

وفي رسالة بثها التلفزيون الحكومي، أكد رئيس الوزراء الذي كان يرتدي زياً عسكرياً، أن الجريمة والعنف كانا ضمن خطة مثل مسرحية لها "مؤلفون وممثلون".

واعتبر أن الخطة تهدف لـ"إشعال حرب أهلية وعنف مجتمعي وعرقلة رحلتنا نحو السلام والديمقراطية والرخاء بشكل عام".

وأشار إلى تنسيق الخطة من خلال وسائل أعلام وشبكة فيس بوك، من قبل "الذين يعرفون أنهم لا يستطيعون الفوز".

ومع ذلك، أكد أن قوات الأمن استطاعت "إجهاض الدراما الفارغة وضمان السلام في الدولة".

وأشار إلى فتح تحقيق قانوني لمحاسبة المشاركين "بشكل مباشر أو غير مباشر" في العنف، مؤكداً الحاجة لتحقيق شامل لفصل "الخونة" و"من ورائهم".

وجاءت كلمات آبي بعد دفن المغني في مدينة أمبو، على بعد 100 كلم من أديس أبابا.

ورغم فتح الشرطة لتحقيق واعتقال العديد من المشتبهين، استمرت الاحتجاجات الغاضبة بعد مقتله ليومين متتاليين في أديس أبابا ومدن أخرى في منطقة أوروميا، التي حُجبت خدمة الانترنت فيها.

وأعلنت شرطة المنطقة، سقوط 81 شخاص في تلك الاحتجاجات، مشيرة إلى أن 10 منهم لقوا مصرعهم بالطوب، وبالرصاص، وبعبوات ناسفة.

وأصيب 57 شرطياً وتعرضت نحو 250 عربة لخسائر مادية.

T+ T T-