الأربعاء 12 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

الإمارات" إطلاق مبادرة "أقدر للكتابة والقراءة عن بعد" في خمس مجالات أدبية

أطلق برنامج خليفة للتمكين" أقدر" فعاليات الدورة الرابعة لمبادرة "أقدر للكتابة والقراءة عن بعد" ، والتي تشمل مجالات الرواية، والقصة القصيرة، والمقالة، وأدب الطفل، وتنمية الذات، وذلك بعد فتح باب التسجيل لدورات وورش البرنامج التدريبية ضمن المبادرة لمدة شهر.

وتأسست هذه المبادرة للعمل على تفعيل القدرات الإبداعية في الكتابة للنشء والشباب وذلك من خلال منظومة تدريبية احترافية متكاملة، ترتكز على تأهيل المشاركين للتعرف علميا وعمليا على قواعد وأصول الكتابة الإبداعية المحترفة لافت إلى أنه لضمان نجاح ذلك استعان برنامج خليفة للتمكين بنخبة من الخبراء والمبدعين في كل مجال من هذه المجالات الأدبية التي يستهدفها البرنامج إضافة إلى العمل على تجسير العلاقة بين هؤلاء المبدعين الجدد وبين مبدعينا لوضع حصيلة تجاربهم الاحترافية الطويلة بين أيديهم وفتح آفاقهم نحو مستويات أعلى من الإبداع والابتكار ومساعدتهم في احتراف الكتابة الإبداعية بمستوى عالمي.

وأوضح أن هذه الدورات والورش التدريبة تعد ضرورية للتمرس بأصول القراءة الأدبية النقدية، والتي تفتح الآفاق أمام تقنيات الكتابة وأصولها التي يجب الالتزام بها والعمل على تطبيقها من أجل إنتاج أعمال رفيعة، وتجنّب الوقوع في الأخطاء المعتادة. ولعل أهم ما في هذا البرنامج أن الخبراء والمختصين يضعون تجاربهم الاحترافية الطويلة في خدمة المشاركين، ويتبادلون معهم الخبرات والتجارب والمعارف لأن تسعين بالمئة من الموهبة تعتمد على العمل والتمرّس والاجتهاد، وبدون ذلك لا يمكن أن يتحقق الإبداع.

يذكر أن هذه الدورات والورش التدريبية قام بتصميمها نخبة من الخبراء والأساتذة المختصين بالإشراف على مراحل تطوير الكتابة الإبداعية وتنميتها من خلال متابعتها عن طريق الموقع الإلكتروني والبريد الإلكتروني والوقوف على مراحل العمل الابداعي من البداية حتى النهاية، من خلال التواصل الرقمي أثناء انعقاد هذا البرنامج، وذلك من أجل إخراج النصوص الإبداعية التي يقدمها المشاركون بصيغتها النهائية من بداية كتابة الأعمال حتى نشرها. وتستمر هذه الدورات والورش التدريبية طيلة شهرين تمكّن المشارك من تحقيق أحلامه الإبداعية ونشرها بين مختلف فئات المجتمع.
T+ T T-