السبت 15 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

"زووم" و"لينكد ان" تعلقان التعاون مع هونغ كونغ بسبب بيانات المستخدمين

شبكة لينكد إن (أرشيف)
شبكة لينكد إن (أرشيف)
انضمت زووم، و لينكد ان، إلى القائمة المتنامية لشركات التكنولوجيا التي تعلق الامتثال لطلبات حكومة هونغ كونغ ببيانات المستخدمين، مستشهدة بالمخاوف من قانون الأمن القومي الجديد.

كما علقت غوغل، وتويتر، وواتس آب، وفيس بوك، وتليغرام التعاون مع سلطات هونغ كونغ منذ إصدار بكين للقانون المثير للجدل في الأسبوع الماضي.

وقال متحدث باسم زووم إن الشركة ستراقب الوضع عن كثب "بما في ذلك أي توجيه محتمل من الحكومة الأمريكية"، حسب صحيفة "فري برس" في هونغ كونغ اليوم الثلاثاء.

وفي رسائل بريد إلكتروني متبادلة عبر تويتر، أخطر أحد موظفي الاتصال في لينكد ان الصحافية ماري هوي في هونغ كونغ، أن الشركة أوقفت التعامل مؤقتاً مع سلطات إنفاذ القانون في هونغ كونغ مع "مراجعة القانون الجديد".

وبموجب القانون، يمكن للسلطات أن تطالب "مزود خدمة ذي صلة بتقديم سجل لتحديد الهوية أو المساعدة في فك التشفير".

T+ T T-