الجمعة 14 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

يعاقبان ابنهما بالعمل بعدما أنفق آلاف الدولارات على لعبة "بابجي"

تعبيرية
تعبيرية
وقع مراهق هندي من إقليم البنجاب، في مشكلة كبيرة مع والديه بعد أن سحب ما يقارب مليون وستمئة ألف روبية (22000 دولار) من حسابهما لإجراء عمليات شراء على لعبة بابجي على الإنترنت دون علمهما.

وفي حين أن الوالدين يعرفان مدى إدمانه على لعبة بابجي إلا أنهما لم يتوقعا أن يصل الحد بابنهما لإنفاق كل هذه الأموال. ووفقاً للتقارير، أجرى المراهق معاملات من حسابات والديه المصرفية التي كان بإمكانه الوصول إليها لشراء أرصدة على لعبة بابجي، وكذلك مساعدة أصدقائه في شراء أرصدة على اللعبة. وكان الفتى ذكياً بما يكفي لحذف جميع الرسائل والإشعارات، حتى لا ينتبه والداه إلى ما فعل.

وللأسف، فقد الوالدان المال الذي وفراه من أجل مستقبل الشاب وبعض النفقات الطبية. وتعرضا لصدمة كبيرة عندما شاهدا كشف الحساب المصرفي بعد شهر.

وأجبر الوالدان اللذان لم يتم الكشف عن هويتهما، ابنهما المراهق على العمل في ورشة لإصلاح دراجات السكوتر للتكفير عن أخطائه.

وقال والده لوسائل الإعلام: "لا يمكنني بعد الآن السماح له بالجلوس في المنزل دون عمل، وقمت بمصادرة هاتفه الذكي حتى لا يعاود الكرة".

يذكر بأن هذه ليست المرة الأولى التي نسمع فيها عن مثل هذه الحوادث. ففي العام الماضي، أجرى طفل يبلغ من العمر 13 عاماً عمليات شراء باستخدام تفاصيل بطاقة ائتمان والديه، في حين طلب آخر مجموعة من الأشياء من خلال التسوق عبر الإنترنت دون إشعار الأسرة، بحسب ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين. 
T+ T T-