الإثنين 10 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

حمدان بن محمد يتفقد استعدادات مطار دبي ويؤكد: "جاهزون لاستقبال العالم"

أكد ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن دبي باتت جاهزة لاستقبال العالم من جديد عبر مطارها الدولي الذي كان ولا يزال يشكل حلقة الوصل بين شرق العالم وغربه، معرباً عن تقديره للجهود الكبيرة التي تبذلها فرق العمل لعودة حركة السياحية وتوفير أعلى مستويات الراحة والأمان للمسافرين من جميع أنحاء العالم.

جاء ذلك خلال تفقد ولي عهد دبي ظهر اليوم الثلاثاء، مطار دبي الدولي حيث اطمأن على سير العمل ومتابعة التحضيرات والتدابير الوقائية اللازمة قبل البدء باستقبال السياح الأجانب اليوم، واطلع على مباني الركاب وصالات الانتظار إلى جانب الإجراءات والتدابير المتبعة لمعاملات مستخدمي المطار ونظم وآليات العمل التي تطبق داخل المطار لا سيما في حركة سفر ووصول الركاب.

وقال: "اطلعت على الإجراءات.. ما شاهدناه اليوم يؤكد جاهزية مطار دبي الدولي لاستقبال العالم من جديد، والاستعداد التام لعودة حركة السياحة وفق أفضل معايير السلامة الدولية حفاظاً على سلامة المسافرين والقادمين إلى دبي، اليوم نبعث رسالة أمل وتفاؤل للعالم بأننا قادرون على استئناف الإنجازات وكتابة قصص النجاح التي طالما سطرتها دبي بفضل الرؤية الحكيمة لنائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم".

وأضاف الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم "أشكر فرق العمل التي ساهمت خلال الفترة الماضية في تحويل هذه الأزمة إلى فرصة جديدة للبناء على و الاستفادة من جاهزيتنا، وأدعو الجميع إلى المضي بخطى ثابتة وواثقة نحو مواصلة مسيرة الإنجازات، كما أشكر جهود فرق العمل التابعة لمطار دبي الدولي وأعود و أكرر لكم جميعاً مقولة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم القادم أفضل إن شاء الله".

والتقى ولي عهد دبي المسؤولين وفرق العمل في المطار مثمنا تفانيهم في عملهم وجهودهم لضمان جاهزية المطار التامة وكفاءة العمل من أجل استقبال السياح وفق أعلى درجات الحماية وتسريع وتيرة عودة الحياة إلى قطاع الطيران والقطاع السياحي الذي يلعب دوراً حيوياً في تنشيط العجلة الاقتصادية وترسيخ مكانة دبي كأفضل مدن العالم وأكثرها جذباً للزوار وبما يضمن تربعه على قائمة أفضل مطارات العالم من حيث السلامة والأمان.

وانضمت دبي رسمياً إلى قائمة الوجهات المختلفة حول العالم التي نالت "ختم السفر الآمن" الذي يمنحه المجلس العالمي للسفر والسياحة لأول مرة هذا العام في الثالث من يوليو (تموز) الجاري، والذي يعني ضمان سلامة المسافرين وتوافر التدابير الوقائية اللازمة لهم ضد فيروس كورونا المستجد ويتيح للمسافرين التأكد من التزامات الحكومات والكيانات المختلفة داخل الوجهات التي يزورونها.

واتخذ مطار دبي مجموعة من التدابير المدروسة والإجراءات الوقائية الخاصة بالمسافرين حفاظاً على سلامتهم وصحتهم ومنعاً لانتشار الفيروس ولتوفير أعلى مستويات الأمان تزامناً مع استقبال السياح اليوم في الإمارة.
T+ T T-