الجمعة 14 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

العراق ينتقد القرار الأوروبي بإدراجه على قائمة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين (أرشيف)
وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين (أرشيف)
أعرب وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين اليوم الأربعاء عن استغراب بلاده  إزاء قرار مُفوّضيّة الاتحاد الأوروبيّ إدراج العراق في القائمة المُنقّحة للدول عالية المخاطر في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقال حسين، في بيان صحافي اليوم، إن "العراق حقّق تقدُّماً كبيراً أدى في 2019 إلى شطبه من القائمة العالمية لفرقة العمل المعنية بالإجراءات الماليّة الدوليّة للبلدان التي تُعاني من أوجُه قُصُور استراتيجي في مكافحة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب".

وذكر أن "العراق اتخذ عِدة تدابير لتعزيز إطاره القانوني ما أدى إلى زيادة التعاون مع نظرائه، وأن العراق شاركَ بشكل كامل، وعمل من كثب مع اللجنة منذ اعتماده اللائحة السابقة المُفوَّضة من قبل مُفوّضيّة الاتحاد  الاوربي في 2016".

وأعرب الوزير العراقي عن "استغرابه لما قدّمته اللجنة من تبرير لقرارها حول العراق، وأن السلطات المُختصة لدينا كانت تعمل من كثب على مدار العامين الماضيين لتوفير المعلومات الضروريّة وذات الصلة من خلال القنوات الرسمية لتلبية مُتطلّبات الاتحاد الأوروبي لمكافحة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب".

وقال إنَّ "العراق استوفى المعايير التي وضعتها مجموعة العمل المالي، والمعايير المنصوص عليها في توجيه الاتحاد الأوروبي ذي الصلة، وعالج جميع أوجُه القُصُور والثغرات التي أبرزتها المُفوضية، ولم يتلق أي رد سلبيّ من الهيئة حتى اعتماد اللائحة المذكورة في مايو (أيار) الماضي".

وقال حسين إن "قرار المُفوّضيّة إذا لم يرفضه مجلس الاتحاد الأوروبيّ سيكون له تأثير اقتصادي واجتماعي ضارّ على العراق، وسيُؤثر على التعاون مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاقيّة الشراكة والتعاون بين العراق والاتحاد الأوروبي".

T+ T T-