الجمعة 14 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

خليط من العقاقير يُشفي مريضاً بالإيدز في البرازيل

تعبيرية
تعبيرية
قتل فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) 32 مليون شخص منذ أن انتشر لأول مرة في الثمانينات، لكن شفاء أحد المرضى في البرازيل منح أملاً كبيراً لشفاء مزيد من الحالات باستخدام العقاقير الطبية.

وخضع المريض وهو رجل في منتصف الثلاثينات من العمر لفترة طويلة من العلاج، وهي المرة الأولى التي يشفى فيها مريض من الفيروس بعد العلاج بالعقاقير فقط.

وذكر الأطباء أن المريض حصل على خليط مكثف من أدوية الإيدز، بما في ذلك العلاج المضاد للفيروسات الرجعية أو ART كما تناول مضادات الفيروسات القهقرية الإضافية، بالإضافة إلى دواء يسمى نيكوتيناميد، وهو شكل من أشكال فيتامين بـ 3.

ووفقاً لدراسة شارك فيها الدكتور ريكاردو دياز من جامعة ساو باولو بالبرازيل، تم تشخيص إصابة الرجل الذي لم يتم الكشف عن اسمه بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2012 ، وخضع لدورة رائدة من العلاج بالأدوية لمدة 48 أسبوع.

وبعد أكثر من عام بقليل، أظهرت اختبارات الحمض النووي والخلايا شفاءه من فيروس الإيدز. وقال الدكتور دياز في حديث لصحيفة التلغراف "لا يمكننا فحص الجسم بالكامل، ولكن بأفضل الأدلة المتاحة، ليس لدى المريض أي خلايا مصابة".

وقالت أندريا سافارينو، وهي طبيبة في معهد الصحة الإيطالي وشاركت في قيادة التجربة، في مقابلة مع الجمعية الخيرية البريطانية لمكافحة الإيدز "هذه الحالة مثيرة للغاية، وآمل حقاً أن تعزز المزيد من الأبحاث للعثور على علاج لفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة".

إلا أن الباحثين يعتقدون أن هذه التجربة بحاجة إلى مزيد من الأبحاث، فرغم شفاء مريض من فيروس الإيدز، إلا أن 4 مرضى آخرين خضعوا لنفس التجربة لم تظهر عليهم أية أعراض للتحسن، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.
T+ T T-