السبت 8 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

واشنطن تحظر رحلات الطيران الباكستانية بعد فضيحة التراخيص المزورة

طائرات للخطوط الجوية الباكستانية (أرشيف)
طائرات للخطوط الجوية الباكستانية (أرشيف)
حظرت وزارة النقل الأمريكية تسيير رحلات لشركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية إلى أراضيها، بسبب فضيحة التراخيص المزورة، للطيارين الباكستانيين.

وأكد المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية عبد الله حفيظ، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة ألغت تصريح شركة الطيران الحكومية للتحليق في أجوائها منذ 2 يوليو(تموز) الجاري، رغم أن القرار لم يعلن قبل الآن.

وقال حفيظ: "قالوا إن لديهم مخاوف من الطيارين".

وأوضح المتحدث أن للشركة الباكستانية الإذن لتسيير 12 رحلة جوية إلى الولايات المتحدة لإعادة الباكستانيين إلى بلادهم، أمنت 7 منها، آخرها في 27 يونيو(حزيران) الماضي.

وكانت الخطوط الجوية الباكستانية تخطط لاستئناف الرحلات الجوية المنتظمة إلى الولايات المتحدة في أبريل(نيسان) الماضي، ولكن لم تنفذ الخطة بسبب أزمة فيروس كورونا، التي تسببت في إغلاق المجال الجوي في العديد من البلدان.

وتنضم الولايات المتحدة بهذا القرار إلى الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران، التي علقت بالفعل تصريح عمل  الشركة في أجواء القارة العجوز ستة أشهر في أوائل يوليو(تموز) الجاري، الإجراء الذي تبنته أيضاً المملكة المتحدة.

وأوقفت دول أخرى مثل فيتنام، وماليزيا الطيارين الباكستانيين العاملين هناك بشكل مؤقت.

من جانبها طلبت الإمارات من الحكومة التحقق من تراخيص الطيارين والمهندسين الباكستانيين العاملين في قطاع الطيران، وتدقق أبوظبي بالتدقيق في ملفات موظفي الطيران الباكستانيين على أراضيها.

وأوقفت باكستان 262 طياراً بسبب شكوك في صحة تراخيصهم، بعد كشف فضيحة وزير الطيران الباكستاني غلام ساروار خان، أمام مجلس النواب في 24 يونيو(حزيران) الماضي.

وحتى الآن، فُصل 28 طياراً بسبب الغش في الامتحانات للحصول على ترخيص الطيران، وجمد عمل خمسة مسؤولين في هيئة الطيران المدني الباكستاني.

وكشف طيار أُوقف عن العمل أن رشاوى تتراوح ما بين 300 ألف روبية (حوالي 1500 يورو) و 1.5 مليون روبية (حوالي 8000 يورو) دفعت لمسؤولين في هيئة الطيران المدني للحصول على مساعدة في الفحص النظري، لتراخيص الطيران.
T+ T T-