الثلاثاء 11 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

الجيش المصري يناور قرب حدود ليبيا

نشر الجيش المصري، اليوم السبت، مقطع فيديو أظهر المناورة التي أجراها قرب الحدود البحرية مع ليبيا والتي سُميت بمناورة "حسم 2020".

ونشر المتحدث العسكري باسم الجيش المصري مقاطع مصورة للمناورة تظهر بدء ضربات جوية مركزة عبر عدد من الطائرات الهجومية لـ"مراكز العدو"، تزامناً مع إنزال مظلي لتأمين "رأس الشاطئ".

ونفذت الوحدات البحرية أنشطة تدريبية في "إطار العملية البرمائية"، عبر إطلاق قذائف من البحر والضغط على الغواصات المعادية، كما نفذت القوات الخاصة البحرية "عمليات ناجحة" عبر الزوارق السريعة، إضافة لعدد من الأنشطة التدريبية البحرية والجوية.



وبدأ المقطع بكلمات للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قال فيها: "كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا"، ثم يضيف قائلاً: "إذا كان يعتقد البعض أن يستطيع تجاوز الخط سرت الجفرة فهذا بالنسبة لنا خط أحمر".

وذكر المتحدث العسكري أن عدداً من الوحدات البحرية نفذت عملية برمائية ضد أهداف سطحية غير النمطية، تضمنت تنفيذ رمايات للمدفعية البحرية بالأعيرة المختلفة، والضغط على الغواصات المعادية بمناطق عملها بواسطة قذائف الأعماق الصاروخية التي أصابت أهدافها بدقة مما أجبرها على الهروب وعدم تهديد التشكيل البحري.



كما نفذت مجموعات من القوات الخاصة البحرية إغارة ناجحة على هدف ساحلي وذلك بإستخدام الزوارق السريعة التي تم دفعها من على حاملة المروحيات من طراز (ميسترال)، فيما واصلت المدمرات والفرقاطات البحرية إطلاق عدد من الصواريخ سطح / سطح إضافة إلى قيام إحدى الغواصات بإطلاق صاروخ عمق / سطح وقيام إحدى التشكيلات الجوية بتنفيذ رمايات صاروخية جو/ سطح، بالتزامن مع تنفيذ عملية إبرار ناجحة لعناصر الصاعقة على الساحل مع وصول وسائط الإبرار على الشاطئ تحت ستر الحماية الجوية والوقاية المحققة من وسائل الدفاع الجوي.



واختتمت الفاعليات بإطلاق الوحدات البحرية لعدد من الصواريخ والغواصات كما قامت عدد من الطائرات بتنفيذ مجموعة من الضربات الجوية المركزة على الأهداف السطحية المعادية على الساحل وتأمين عملية الإبرار المنفذة.
T+ T T-