الثلاثاء 11 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

رئيس وزراء العراق: لن نسمح بنهب المال العام

(أرشيف)
(أرشيف)
أعلن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، أن الحكومة العراقية لن تسمح بنهب المال العام، وأن المنافذ الحدودية ستكون تحت حماية القوات العراقية المخولة بإطلاق الرصاص على كل من يحاول الاعتداء على العاملين في المنافذ الحدودية.

وقال الكاظمي خلال زيارته اليوم منفذ مندلي في محافظة ديالى شمال شرقي بغداد، في إطار إشرافه على عملية عسكرية قرب الحدود العراقية الإيرانية لملاحقة فلول تنظيم داعش، إن "زيارتنا لمنفذ مندلي رسالة واضحة لكل الفاسدين بأن لا مكان لكم، ولن نسمح بنهب المال العام وأعددنا الخطط لمحاربتكم وعلى الجميع التكاتف لإنجاز هذا المطلب".

وأضاف "إننا في مرحلة إعادة النظام والقانون وهو مطلب جماهيري ومطلب القوى والكتل السياسية، وأبلغ كل العاملين في المنافذ إننا في مرحلة جديدة، وأن الحرم الجمركي سيكون تحت حماية القوات العسكرية وهي مخولة بإطلاق الرصاص على كل من يحاول الاعتداء على الحرم وسنحارب الفساد ومحاربة الأشباح الذين يبتزون التجار ورجال الأعمال".

وتابع رئيس الوزراء العراقي "المعابر الحدودية كانت تهدر مئات الملايين من الدولارات وهناك عصابات تسيطر عليها، واليوم بدأت الحرب على الفساد ولن نتوقف في محاربة الفاسدين وعودة المال العام للعراقيين وأطلب من المواطن الالتزام بالقانون".

وأوضح الكاظمي أن "منفذ مندلي من المنافذ المهمة لكنه تحول إلى وكر ومعبر للفاسدين، ولذهب وقت هدر الأموال في غير محلها وندشن اليوم مرحلة جديدة".

وكان الكاظمي أشرف على عملية عسكرية واسعة النطاق بالتعاون مع طيران التحالف الدولي لملاحقة عناصر داعش قرب الحدود العراقية السورية ستستمر عدة أيام.
T+ T T-