الإثنين 10 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

وزارة المالية السورية توضح قراراً يجبر العائدين تصريف 100 دولار

الليرة السورية والدولار الأمريكي (أرشيف)
الليرة السورية والدولار الأمريكي (أرشيف)
أوضحت وزارة المالية في سوريا أن قرار مجلس الوزراء الأخير بإجبار السوريين العائدين إليها بتصريف 100$ إلى العملة المحلية هدفه "تأمين جزء بسيط من احتياجات البلاد من القطع الأجنبي".

وذكرت الوزارة في بيانها أن القرار الأخير يضمن أن يقوم المواطنون السوريون ومن في حكمهم بتصريف مبلغ 100 دولار أمريكي أو ما يعادلها من العملات الأجنبية التي يقبل بها مصرف سوريا المركزي إلى ما يقابلها من الليرات السورية وذلك عند دخول أراضي الجمهورية العربية السورية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية سانا.

وأوضح البيان أن الفكرة الأساسية لهذا القرار هي أن من يعود من خارج البلاد يكون بحوزته عادة عملات أجنبية خلال فترة تواجده خارج البلاد ومن المفترض أن يقوم المواطن بتصريف ما لديه بالقنوات الرسمية للتصريف (شركات الصرافة- مصارف عامة- مصرف سورية المركزي) وبالسعر الذي يحدده المصرف المركزي.

ولفت البيان إلى أن القرار يلزم المواطنين العائدين بتصريف حد أدنى من العملات الأجنبية والتي تضمن لهم تسديد قيمة الخدمات الأساسية حتى وصولهم إلى منازلهم أو مركز عملهم داخل البلاد وإمكانية حصولهم على ما يلزم من عملة محلية.

وأن القرار بمثابة تنفيذ لسياسة مصرف سوريا المركزي في حماية الليرة السورية ودعمها وهو إجراء تنظيمي هدفه الأساسي تخفيض الضغط على سعر الصرف بالسوق وتأمين جزء بسيط من احتياجات البلاد من القطع الأجنبي وإن كان المتوقع قليلاً إلا أنه ضروري وهو من قبيل تقديم الخدمات للمسافرين لتأمين العملة المحلية بالوقت المناسب لهم لتجنيبهم التعامل بالسوق السوداء عند حاجتهم للحصول على الليرة السورية.

وأكد البيان أن القرار يعفي السائقين عبر الحدود ومن لم يبلغ الثامنة عشرة من العمر ولم يشمل غير السوريين.
T+ T T-