الأربعاء 30 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

طيور روبوتية ثورية بديلة عن الطائرات المسيرة

طائر "بيو سوفتونيك" الآلي الجديد من إنتاج شركة فيستو الألمانية (مايكروسوفت نيوز كيدز)
طائر "بيو سوفتونيك" الآلي الجديد من إنتاج شركة فيستو الألمانية (مايكروسوفت نيوز كيدز)
قامت شركة Festo الألمانية المختصة بالتكنولوجيا، والمعروفة بإنتاج الأشياء الغريبة، ببناء أسطول من الطيور الآلية تسمى BionicSwifts، والتي لا يمكن تمييزها عن الطيور الحقيقية.

وتتميز الطيور الآلية الجديدة بخفة وزنها وديناميكيتها الهوائية، وحركاتها الرشيقة وسرعة المناورة. وقد ركز المهندسون على جعل BionicSwifts خفيفة الوزن، تماماً مثل الطيور الحقيقية، إذ لا يتجاوز وزن كل طائر آلي 42 غراماً، وهو ما يعادل وزن كرة الغولف تقريباً.

يتكون كل جزء فردي من الجناح من ريش اصطناعي خفيف ومرن. كل "ريشة" تتصل مع الأخرى بحبة من الكربون، ويحتوي كل طائر آلي، على آلية لتحريك الجناحين ومجموعة اتصال. وتشمل آلية التحريك، محركاً آساسياً ومحركين مؤازرين، وبطارية، ووحدة تروس، وعدد من لوحات الدوائر للراديو والتحكم.

يقول خبراء شركة Festo في منشور على مدونتها الخاصة، أن "التفاعل الذكي" بين المحركات والنظام الميكانيكي يجعل من الممكن ضبط تردد رفرفة الجناح وزاوية الرفع للقيام بمناورات معينة.

ويساعد نظام تحديد المواقع العالمي في تحديد موقع الطائرة الآلي، بحيث يكون لديه وعي مكاني ويمكنه الطيران في نمط منسق. يتضمن الإعداد عدداً قليلاً من وحدات الراديو المركبة في مساحة معينة، ولكل طائر علامة راديو ترسل إشارات إلى القواعد.

استناداً إلى هذه الإشارات، يمكن للنظام تحديد موقع كل طائر بدقة، وإرسال البيانات مرة أخرى إلى جهاز كمبيوتر رئيسي يعمل كنظام ملاحة. في المقابل، يمكن للنظام أن يطلب من الطيور أن تطير وفق مسار مبرمج مسبقاً، وإذا انحرفت عنه بسبب الرياح أو بعض الظروف المحيطة الأخرى، يمكن للطيور تصحيح مسارها بشكل مستقل.

يذكر بأن الشركة قامت بانتاج الكثير من الابتكارات الطائرة الأخرى الغريبة، مثل الفراشات، وطيور البطريق الطائرة، وحتى قنديل البحر المحمول جواً، وفق ما أورد موقع مايكروسوفت نيوز كيدز الإلكتروني. 
T+ T T-