الثلاثاء 4 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

باريس ولندن تسعيان للتصدي معا لمهربي المهاجرين

(أرشيف)
(أرشيف)
شكلت "خلية فرنسية بريطانية استخباراتية" لمكافحة مهربي المهاجرين مع توقيع وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درمانيان، ونظيرته البريطانية بريتي باتيل، وثيقة في هذا الصدد الأحد في كاليه.

وصرح درمانيان للصحافيين "للمرة الأولى سيتمكن ستة شرطيين بريطانيين ثم ستة شرطيين فرنسيين في كوكيل قرب كاليه من العمل للتصدي للمهربين".

وأعلن أن مرحلة "ما قبل القضاء" ستطبق "فوراً". وأضاف أن المهربين "هم الذين يستفيدون من بؤس الأشخاص الذين يريدون عبور المانش ولا يتعرضون اليوم لعقوبات كافية".

وكتب على تويتر أن المعاهدة ترمي إلى "إنشاء خلية فرنسية بريطانية استخباراتية. ستسمح لاجهزة بلدينا بتقاسم عملاني للمعلومات التي في حوزتها وخصوصاً عن شبكات المهربين".

والتقى درمانيان الذي كانت ترافقه وزيرة الدولة للمساواة مارلين شيابا، باتل ومساعد الوزيرة البريطانية المكلف ملف الهجرة كريس فيليب.

وقال الوزير الفرنسي: "سنساعد سكان كاليه وقوات الشرطة على التواصل مع أصدقائنا البريطانيين لعودة الهدوء" إلى المنطقة.

وأضاف "من المهم أن يعي أصدقاؤنا البريطانيون أن المهاجرين يأتون هنا الى كاليه للعبور إلى الجانب الآخر من المانش".

وتابع أن "الحكومة البريطانية قامت بالكثير لحماية الساحل لكننا نحتاج إلى وسائل إضافية" لجهة العديد والعتاد.
T+ T T-