الجمعة 14 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

الشيخة سلامة بنت هزاع آل نهيان تطلق أحدث كتبها بعنوان "الحصان، السلوقي والصقر"

أطلقت الشيخة سلامة بنت هزاع آل نهيان، كتابها الخامس في أدب الطفل، بعنوان "الحصان، السلوقي والصقر".

وحسب بيان تلقى 24 نسخة منه، يضم الكتاب مجموعة من الاقتباسات ويسلّط الضوء على إيجابية الكون، وما تحمله حياتنا في طياتها من بوارق أمل، تبدد حالة الضبابية التي تسود العالم.

وكانت الكاتبة ألّفت سلسلة من قصص الأطفال نالت إشادة واسعة، وهي "يتامى في الغيب"، و"بئر الألغاز"، و"مسرحية عن حقوق الطفل" و"أم النار".

ويحتفي "الحصان، السلوقي والصقر" بالوطن الأم، حيث ينتقي حيوانات شهيرة في الثقافة الإماراتية ويحولها إلى شخصيات حكيمة تقدّم دروساً في التعاطف والحب والرفق. 

وتستوحي الشيخة سلامة بنت هزاع آل نهيان إلهامها الأدبي في كتابها الجديد من رواية نالت استحسان النقاد للمؤلف تشارلي ماكيسي تحمل عنوان "الصبي، الخلد، الثعلب والحصان".

ويعكس كل حيوان جانبًا مختلفًا من التجربة الإنسانية، وعندما يتحاور كلٌ منها مع طفل صغير يتملكه الفضول، تجتمع الحيوانات الثلاثة معًا لتقدم فهمًا للعلاقات الإنسانية، ومطالعة النفس وحب الذات. 

ويمثّل الحصان الجمال والقوة ويتحدث عن مثابرة القلب، في حين يرمز السلوقي إلى الذكاء والسرعة والولاء، ويدل الصقر على يقظة العقل والروح، ويعتمد كل اقتباس على صفات هذه الحيوانات التي تقدم منظوراً مختلفاً في إجاباتها على أسئلة الطفل الشغوف.

ويستعين الكتاب برسوم توضيحية ملهِمة لأولجا بيرن.

والتقت المؤلفة والرسامة لأول مرة في 2015 وسرعان ما جمعت بينهما علاقة فنية وطيدة تتجلى أهميتها بوضوح في مقتطفات كتاب "الحصان، السلوقي والصقر".
T+ T T-