الأربعاء 5 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

مسؤول روسي يطالب المواطنين بالتحلي بالهدوء بعد مظاهرات لدعم حاكم محتجز

لحظة القبض على الحاكم المحلي (أرشيف)
لحظة القبض على الحاكم المحلي (أرشيف)
بعد ثلاثة أيام من المظاهرات الداعمة لحاكم منطقة خاباروفسك المحتجز، طالب عمدة عاصمة المنطقة المواطنين بالتحلي بالهدوء، محذراً من أن مثل هذه المظاهرات غير قانونية ويمكن أن تساهم في نشر فيروس كورونا.

وكان قد جرى الأسبوع الماضي إلقاء القبض بصورة مفاجئة على الحاكم سيرغي فورجال، الذي تم انتخابه منذ عامين، ليخلف الحاكم الذي مثل حزب روسيا المتحدة لفترة طويلة، لاتهامه بالتورط في سلسلة من جرائم القتل منذ نحو 15 عاماً.

وانتقد الحزب الديمقراطي الليبرالي الذي ينتمى له فورجال الاتهامات، ووصفها بأنها ذات دوافع سياسية.

وقال سيرغي كرافشوك، عمدة مدينة خاباروفسك، الذي ينتمى لحزب روسيا المتحدة، إنه في ظل تفشي وباء كورونا والتداعيات الاقتصادية المرتبطة به، يدرك أن المواطنين يمرون "بفترة صعبة ومرهقة".

وأضاف "أطالبكم بأن تتحلوا بالهدوء والمسؤولية" معبراً عن ثقته بأن النظام القضائي الروسي سوف يضمن خضوع فورجال لمحاكمة عادلة.

وكان ما لا يقل عن 10 آلاف شخص قد شاركوا في مسيرات السبت الماضي للاعراب عن دعمهم لفورجال، بحسب تقديرات الشرطة الرسمية. وقالت تقارير إعلامية إن العدد قد يكون أعلى بثلاثة أضعاف.

واستمرت مظاهرات أصغر حجماً في المدينة خلال اليومين الماضيين. ونفى الحزب الديمقراطي تورطه في تنظيم مظاهرات غير مصرح بها، وبذلك تعد غير قانونية.

وقال رئيس الحزب فلادمير زهيرنوفسكي في بيان "المواطنون نظموا المسيرات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وخرجوا بسلام للاعراب عن أرائهم لأنهم شعروا بالغضب من الاعتقال المفاجئ لسيرغي فورجال".
T+ T T-