الجمعة 14 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

النقض المصرية تؤيد السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان الإرهابية

مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع (أرشيف)
مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع (أرشيف)
رفضت محكمة النقض  المصرية اليوم الثلاثاء، طعن 250 مداناً في القضية  المعروفة باسم "أحداث عنف العدوة" بفي محافظة المنيا، 241 كيلومتراً جنوب القاهرة.

وأيدت  المحكمة الأحكام الصادرة على المتهمين من محكمة الجنايات.

ووفق موقع صحيفة "الأهرام" الإلكتروني اليوم، أصبحت هذه الاحكام نهائية وباتة.

وكانت محكمة الجنايات قضت بالسجن المشدد 15 عاماً لـ 65 متهماً، وسجن 16 آخرين 10 أعوام، ومعاقبة 10 أشخاص بالسجن 3 أعوام في القضية.

وعاقبت  المحكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، و64 آخرين، بالسجن المؤبد، وبانعدام المسؤولية الجنائية لمتهم، وانقضاء الدعوى الجنائية ضد ستة آخرين لوفاتهم.

وأدانت محكمة الجنايات في سبتمبر (أيلول) 2018، بديع وآخرين بالسجن المؤبد، وأحالت أوراق متهم للمفتي وأصدرت أحكاماً متفاوتة ما بين السجن والبراءة، وذلك في إعادة محاكمتهم بالقضية التي يحاكم فيها نحو 808 متهمين.

ووفق الصحيفة "شهدت مدينة العدوة أعمال عنف وتخريب في 14 أغسطس (آب) 2013، واقتحام، وحرق، وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، وذلك عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة".

ونسبت التحقيقات للمتهمين تهم "التحريض على العنف واقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة"، وقضت محكمة جنايات المنيا، في يونيو (حزيران) 2014، بإعدام 183 متهماً بينهم بديع، بعد إدانتهم في القضية.



T+ T T-