الثلاثاء 11 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

دياب: لبنانيون يطلبون من الدول العربية الامتناع عن مساعدتنا

الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة حسان دياب (أرشيف)
الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة حسان دياب (أرشيف)
شدد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اليوم الثلاثاء، على تنفيذ التدابير المقررة في خطة الإنقاذ المالي والاقتصادي التي وضعتها الحكومة، فيما كشف رئيس الحكومة حسان دياب عن خطة لعرقلة الحكومة من داخل الإدارة.

وجاءت تصريحات عون ودياب في مستهل جلسة لمجلس الوزراء، في قصر بعبدا، حسب بيان  رئاسة الجمهورية اللبنانية.

وقال عون: "كل ما يٌقال حول الوضع الاقتصادي يجب ألا يبدل في قناعتنا والتزامنا بالعمل لتحقيق خطة الإنقاذ المالي والاقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي"، مشدداً على تنفيذ التدابير المتخذة لخفض الانفاق العام وبالتالي تخفيض العجز.

ودعا إلى معالجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والإسراع بوضع القرارات المتخذة موضع التنفيذ، وكذلك الإصلاحات التي يطالب بها المجتمع الدولي والتي من شأنها معالجة الأوضاع الاقتصادية والمالية التي يعاني منها لبنان.

ومن جهته، كشف دياب وجود تقارير عن خطة لعرقلة الحكومة من داخل الإدارة، لافتاً أيضاً إلى أن هناك من يقوم باتصالات مكثّفة وجهود مضنية ليقنع الدول العربية التي ترغب في مساعدة لبنان، حتى لا تقدم أي مساعدة.

وقال: "ما سمعناه من أشقائنا في الدول العربية عن الاتصالات التي حصلت معهم من بعض السياسيين اللبنانيين، مخجل فعلاً"، متحدثاً عن دعم من الكويت، والعراق، وقطر.

وتابع رئيس الحكومة "مفاوضاتنا مع صندوق النقد مستمرة، وأعتقد أن هناك تغييراً إيجابياً يحصل على بعض المواقف الخارجية من الحكومة"، مؤكداً الاستمرار في العمل رغم الصعوبات.

ولفت دياب إلى أن الحكومة معنية بمعالجة المشاكل، لكن الأجهزة الرقابية والأمنية والقضائية يجب أن تواكب هذا العمل بزخم.
T+ T T-